الرسالة سبورت الرسالة سبورت

مقال: خطاب هنية خطاب المسئول رقم واحد

مصطفى-الصواف
مصطفى-الصواف

مصطفى الصواف

خطاب الأستاذ إسماعيل هنية الليلة الماضية على قناة الجزيرة لم يحمل جديدا ، ولكنه فصل المجمل، ووضح الرؤية، وبين السياسات والمواقف بطريقة أبو العبد التي عهدناه عليه البساطة والوضوح والصراحة.

خطاب هنية لا يحتاج مفسرين فهو واضح وضوح الشمس حتى لمن يحاولون زرع الفتن و القيل والقال حول حركة حماس ووحدتها وتماسها وقرارها، وأن الحديث عن خلافات بين الداخل والخارج أو القيادي هذا أو القيادي ذاك هو درب من الخيال ،فحماس حركة مؤسسات قرارها مركزي يحمله المخالف له والمؤيد. فالقرار قرار مؤسسة، وليس قرار فرد ، قرار حركة وليس قرار قائد ،وكان واضحا عندما قررت حماس الخروج من سوريا.

تحدث هنية عن علاقة حماس الخارجية وموقفها من الدول وخاصة إيران والسعودية ومصر ، وكان أكثر وضوحا وثباتا عندما قال علاقتنا مع إيران تمتد على مدى ثلاثون عاما وهي علاقة تتميز بالوضوح، وتحدث عن السعودية العلاقة الإستراتيجية السابقة، ولكن حدث تغير في المواقف، وذلك نتيجة التغيرات التي حدثت في نظام الحكم والذي إعتقل قيادات من حماس واتخاذ موقف يتجاوز العلاقة الأخوية السابقة والتي كانت تحتضن حماس ، وعند الحديث عن مصر وصف العلاقة بالمستقرة والاستراتيجية ، وهذ العلاقة ممتد منذ سنوات رغم محاولات الشيطنة لحماس وإتهامها بأمور ما انزال الله بها من سلطان، وان العلاقة مستقرة ومتقدمة ، أما عن سوريا فقد أكد هنية أن لا جديد لدى حماس وأن خروج حماس من سوريا كان إنحياز للشعب السوري، وختم هنية حديثه في موضوع العلاقات مع الدول المختلفة على إستقلالية قرار حماس، وان حماس ليست ورقة في جيب أحد.

حديث هنية عن الأسرى هو تأكيد على موقف حماس وإعتبار الأسرى قضية تشغل بال الحركة وتعمل على الإفراج عنهم بكل الوسائل ، مؤكدا في نفس الوقت أن لدى حماس اربعة جنود صهاينة أسري دون الكشف عن حالهم وأحوالهم، وأن لدى حماس من الأوراق التي يمكن أن تجبر الاحتلال على صفقة مشرفة ، ولفت إلى أن عدد الأسرى لدى المقاومة إذا لم يقنع الاحتلال بتنفيذ صفقة تبادل فأذرع حماس المختلفة ستعمل على زيادة الغلة ، وأكد هنية أن أسرى سجن جلبوع على رأس الأولوية لدى حماس.

أما عن المقاومة فتحدث هنية أن معارك حماس مع العدو زادتها قوة وخبرة ومراكمة وكان ذلك واضحا في معركة سيف القدس ،مشيرا ان حماس لا تقاتل العدو بالوكالة ولا تنفذ أجندة لأي طرف أخر، وهو تأكيد أن قرار حماس نابع من قيادتها ويعمل لصالح الشعب الفلسطيني.

كلام هنية كلام المسئول رقم واحد في حركة حماس وهو كلام المسئول الواضح والشفاف ، والذي وضع النقاط على الحروف دون مواربة او تدليس أو غموض.