بالصور: زوجان يستثمران المخلفات الورقية ويحولانها إلى لوحات فنية

بالصور: زوجان يستثمران المخلفات الورقية ويحولانها إلى لوحات فنية
بالصور: زوجان يستثمران المخلفات الورقية ويحولانها إلى لوحات فنية

غزة- عمر عويضة

داخل مقر شركتها الخاصة التي تملؤها كميات مهولة من مخلفات الورق المستخدم، تجلس الغزية "هدى ثابت" تبحث في كيفية توظيفها واستثمارها بمشروعٍ صديق للبيئة في قطاع غزة.

ولسعيها في أن تكون نموذجاً ليحتذي به طلابها، استحدثت الكاتبة والروائية هدى ثابت برامج ثقافية صديقة للبيئة، كإنتاج الكتب والقصص المصورة الهادفة للحث على الانضباط البيئي، لتصل في نهاية المطاف لإنشاء قسم خاص بإعادة التدوير في شركتها الخاصة.

استطاعت ثابت هي وزوجها إقامة مشروعهما الخاص الذي يعمل على تدوير المخلفات الورقية وتحويلها إلى لوحاتٍ فنية بطريقة ملفتةٍ للأنظار بعد أن كانت مُجرد مُسودات لقصصها وكتاباتها.

وفي حديثها "للرسالة نت" تقول: "بعد افتتاحي مشروعي لم أعد أتخلص من المسودات الكتابية التي أستخدمها في التدريب، بل أحولها إلى لوحاتٍ للرسم عليها بمساعدة زوجي وفريق أنشأته أخيراً".

وتقدم ثابت منتجات خضراء صديقة للبيئة إذ تحل مشكلة بيئية قائمة تتمثل بالتلوث الذي تسببه النفايات الورقية، فتحول أنواع الورق والكرتون كافة إلى ألياف وعجينة ورقية لكل منهما استخدامه الخاص.

وتستخدم الألياف الورقية في أعمال النمذجة والتشكيل، لذلك يقبل عليها طلاب كلية الفنون الجميلة والمهتمون بأعمال الأشغال اليدوية والديكور.

واختبرت ثابت الألواح داخليًا بأن فحصها فريقها الخاص قبل الشروع في توزيعها لتتأكد فيما بعد من جودة اللوحات والعمل على توزيعها للشركات التي تطلبها.

وتمكنت ثابت وزوجها من إنتاج بديلٍ ممتازٍ لِلـ(كانفاس) المستورد وهو عبارة عن قماش خاص بالرسم معالج ومشدود على إطار خشبي وذلك باستخدام عجينة الورق لصناعة ألواح رسم بمقاسات مختلفة.

وتمر البقايا الورقية التي يتم تحويلها إلى ألواح db بمجموعة من العمليات التحويلية الصديقة تتمثل أولها في نقع الورق والكرتون، ثم مرحلة الفرم تمهيداً لمرحلة العجن تليها عملية التشكيل ثم التجفيف ثم العزل وتنتهي في مرحلة الطلاء.

وتواجه ثابت معيقات عدة أهمها كثرة انقطاع التيار الكهربائي، ونقص الأيدي العاملة، وعدم توافر المعدات الحديثة التي تتسبب في تأخير عملية الإنتاج بصورة كبيرة.

 وتتطلع ثابت إلى تطوير مشروعها من خلال عقد شراكات مع مستثمرين محليين ودوليين لكي تنتج أكبر قدر ممكن من اللوحات الفنية الجميلة.

وتعقب بالقول: "إن أبواب الشركة مفتوحة أمام أي شخص يريد أن يتعلم أو يشارك في عملية إعادة التدوير، أو تطبيقها منفرداً، أو التطوير عليها، للتخلص من النفايات بإعادة تدويرها وتحويلها إلى أدوات صديقة للبيئة".

ونفذت ثابت مبادرة لتخصيص صناديق صديقة للبيئة، يتم من خلالها تجميع النفايات الورقية من البيوت، وإعادة تدويرها، آملةً تعميم الفكرة ونشرها في كل بيت للحفاظ على البيئة.

630831a8-10ea-482a-9661-00adde44c76a.jfif
e8fb1be9-f7e1-485a-81c5-e39470cb66f7.jfif