الأسير علاء حنايشة حراً بعد 10 أعوام من الاعتقال لدى الاحتلال

صورة للأسير
صورة للأسير

جنين- الرسالة نت

أفرجت سلطات الاحتلال، اليوم الأربعاء، عن الأسير علاء جمال حنايشة من بلدة قباطية جنوب جنين، بعد أن أمضى 10 سنوات في السجون الإسرائيلية.

وكان في استقبال حنايشة على حاجز الظاهرية في الخليل، عدد من أصدقائه وأفراد عائلته الذين انتظروا الإفراج عنه من سجن النقب.

واعتقل الطالب في جامعة القدس علاء حنايشة عام 2011 بعد تنفيذه عملية طعن لأحد حراس مستوطنة “معاليه أدوميم” المقامة على أراضي القدس المحتل.

وتعرض حنايشة للتعذيب والتحقيق القاسي، وبعد مداولات ومماطلات حكمت عليه سلطات الاحتلال بالسجن لعشر سنوات، وغرامة مالية بلغت عشرة آلاف شيكل.

وكان علاء ممثلاً للكتلة الإسلامية في جامعة القدس، وأضحى خلال تلك الفترة معلماً لإخوانه محفظاً لهم آيات القرآن الكريم التي أتقنها وحفظها قبل إتمامه الثانوية العامة.

ويدرس علاء في كلية الدعوة وأصول الدين بجامعة القدس أبو ديس وهو حافظ للقرآن الكريم.