اغتيال الحقيقة 

جواد الدلو
جواد الدلو

أ.د.جواد الدلو.. استاذ الإعلام بالجامعة الإسلامية

إن الاستهداف الجبان للصحفية شيرين أبو عاقلة لن يغتال الرواية الفلسطينية، ولن يخرس الحقيقة، بل ستستمر التغطية لجرائم الاحتلال بكل مسؤولية وموضوعية ومهنية وانحياز للحق الفلسطيني.

لقد قتل الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 2000 حوالي 48 صحفيا فلسطينيا، ومع ذلك ظل صوت الحق الفلسطيني عاليا مشرعا، والرواية الفلسطينية حاضرة في مختلف المحافل الدولية، وكشفت العديد من جرائم الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته للقانون الدولي الإنساني.

اطالب أولا قناة الجزيرة بوقف استضافتها للإسرائيليين، كما اناشد المؤسسات الدولية الأممية وفي مقدمتها المفوض السامي لحقوق الإنسان، والمؤسسات الصحفية الدولية بموقف حازم من هذه الجريمة الشنعاء، ومحاسبة المجرم على جرمه الكبير، وانتهاكه للقوانين والأعراف الدولية، التي تؤكد على حرية العمل الصحفي، وحماية الصحفيين أثناء الحروب.

رحم الله الزميلة شيرين أبو عاقلة وتغمدها بواسع رحمته وخالص العزاء لأهلها وذويها وقناة الجزيرة ولجميع الصحفيين في داخل فلسطين وخارجها.