وسط إضراب شامل

تشييع الشهيد أمجد الفايد بموكب مهيب في جنين وبمشاركة مقاومين

الرسالة نت-جنين المحتلة

شيعت جماهير فلسطينية غفيرة في جنين، اليوم السبت، جثمان الشهيد المقاوم أمجد الفايد (17 عاما)، الذي ارتقى خلال اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال (الإسرائيلي).

وهتف المشاركون بشعارات مؤيدة للمقاومة ومطالبة بالانتقام لدم الشهداء، وسط مشاركة لافتة من مسلحين ومقاومين فلسطينيين بمراسم الجنازة.

ورفع مشيعون رايات لفصائل المقاومة الفلسطينية، وبينها حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وجابت مسيرة التشييع شوارع جنين.

وردد المشاركون في التشييع الهتافات المنددة بجرائم الاحتلال، والداعية إلى رص الصفوف وتعزيز الوحدة الوطنية، من أجل التصدي لإرهاب الاحتلال وجرائمه، بحق شعبنا وأرضه ومقدساته.

وعمّ الإضراب الشامل اليوم السبت، حدادا على روح الشهيد المقاوم أمجد الفايد، والذي ارتقى في وقت مبكر اليوم خلال اقتحام قوات الاحتلال جنين.

وأعلنت فصائل العمل الوطني والإسلامي في جنين، عن الإضراب الشامل، وذلك حدادا على روح الشهيد الفايد، وسط مطالبات بالانتقام ومواصلة التصدي لقوات الاحتلال.

والشهيد الفايد هو ابن شقيق الشهيدين القساميين أمجد ومحمد الفايد، أبطال الكمين الذي قُتل فيه 13 جندي من جيش الاحتلال في معركة مخيم جنين في نيسان أبريل 2002.

 

المصدر:حرية نيوز