قد يؤدي لانفجار كبير بالمنطقة

نصرالله يحذر العدو من أي مساس بالمسجد الأقصى

الرسالة نت

حذر الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله العدو (الإسرائيلي) من أن المس بالمسجد الأقصى وبقبة الصخرة سيؤدي إلى انفجار كبير في المنطقة، معتبرا أن هذا الأمر سوف يستفز كل شعوب العالم الإسلامي والعربي وكل إنسان حر.

وقال نصرالله إنه خلال الأيام القليلة المقبلة هناك أحداث قد تحصل في فلسطين والقدس وتؤدي إلى تطورات خطيرة، وأوضح ”بعد فترة هناك شيء اسمه مسيرة الأعلام عند الإسرائيليين، حيث تدخل مجموعات من الصهاينة والمتطرفين إلى أحياء الفلسطينيين”.

وتابع “الشيء الخطير هو أن يدخل بعض هؤلاء المتطرفين إلى باحات المسجد الأقصى والاعتداء على المقدسات”، لافتا إلى أن “بعض الجمعيات الصهيونية المتطرفة دعت بشكل واضح إلى هدم مسجد قبة الصخرة في المسجد الأقصى”.

ونبه نصرالله إلى ان “المقاومة الفلسطينية أكدت أنها سترد على أي اعتداء على المقدسات في القدس المحتلة”.

وتابع “أنا هنا أقول لحكومة العدو وكل من يعنيه الأمر أن أي مس بالمسجد الأقصى وبقبة الصخرة سيفجر المنطقة.. على الصهاينة أن يعرفوا أن التمادي بالاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس سيؤدي إلى انفجار كبير في المنطقة وإلى ما لا يحمد عقباه”.

وشدد نصرالله على أنه “نسبة إلى أي زمان مضى منذ 1948 لم يكن العدو الصهيوني بهذا الوهن خاصة الوهن الداخلي”، ودعا شعوب المنطقة وحكوماتها ودولها إلى الترقب والانتباه والاستعداد لما قد يجري من حولنا وقد يكون له تداعياته الكبيرة.