الزراعة بالضفة: نعاني من قضايا تهريب منتجات المستوطنات وخصوصاً البطيخ

أرشيفية
أرشيفية

الرسالة نت- أحمد أبو قمر

أكد الوكيل المساعد في القطاع الاقتصادي لوزارة الزراعة بالضفة، المهندس طارق أبو اللبن، أن القطاع الزراعي يعاني بشكل كبير من تهريب المنتجات من (إسرائيل) والمستوطنات لأسواق الضفة.

وقال أبو اللبن في حديث لـ "الرسالة نت": "إنه خلال الفترة الحالية تعاني الأسواق من كميات إضافية من محصول البطيخ، القادم من المستوطنات".

وأوضح أنه جرى زراعة أكثر من 3 آلاف طن من البطيخ، تكفي حاجة السوق الفلسطينية، "وأن أي كميات إضافية من المستوطنات تزيد من المشاكل وتؤدي إلى إغراق الأسواق.

وأكد أن الكميات المهربة من المستوطنات غير خاضعة للفحص، "ولدينا معلومات أنها تُسقى بمياه غير مطابقة للمواصفات".

وبيّن أن وزارته تتعاون باستمرار مع الجهات المختصة في محاربة إدخال البضائع الزراعية من المستوطنات، "إلا أن طبيعة السوق المفتوحة بين الاحتلال وأسواق الضفة تصعّب من عمليات الضبط".

ولفت إلى أن وزارته اقترحت على المزارعين نقل كميات البطيخ المنتجة في الأغوار إلى أسواق الضفة بتمويل من الوزارة، "في سبيل تعزيز صمود المزارعين ومحاربة عمليات التهريب بأسعار منخفضة".

وتجدر الإشارة إلى أن أسواق الضفة تعاني من إغراقها بالكثير من منتجات المستوطنات، بعد تهريبها بطرق غير رسمية.