“بينت” يفكر في اعتزال الحياة السياسية

رئيس حكومة الاحتلال(الإسرائيلي) نفتالي بينت
رئيس حكومة الاحتلال(الإسرائيلي) نفتالي بينت

الرسالة نت

أوضح رئيس حكومة الاحتلال (الإسرائيلي) نفتالي بينت في محادثاته مع أعضاء الكنيست من “يمينا” اليوم الأربعاء أنه يفكر في قضاء بعض الوقت بعيداً عن الحياة السياسية، وأنه لن يترشح في انتخابات الكنيست المقبلة، وفقاً ل”قناة كان” العبرية.

ولم يتم اتخاذ القرار النهائي بعد، ويمكن أن يكون دراماتيكياً ليس فقط فيما يتعلق ببينت، ولكن كذلك فيما يتعلق ببعض أعضاء الكنيست من “يمينا”، الذين قالوا إنهم سوف يتقاعدون إذا تقاعد بينت.

وقد اتفقت المعارضة والائتلاف على أن يكون موعد الانتخابات الخامسة في كيان الاحتلال في الأول من نوفمبر القادم.

وتدور المحادثات بين المعارضة والائتلاف حول الاتفاقات بشأن التشريع الذي سيُعرض على الجلسة الكاملة حتى حل الكنيست، مع تعليق الائتلاف كتهديد لإمكانية تمرير “قانون المتهم” الذي لن يسمح لرئيس المعارضة بنيامين نتنياهو بالترشح لرئاسة الوزراء بسبب تقديم لائحة اتهام ضده، مع توقعات بأن هذا القانون لن يعرض للتصويت بعد أن أعرب رئيس (الكنيست) “ميكي ليفي” عن معارضته الشديدة لسرعة عرضه للتصويت.

وقد أجرى “ليفي” محادثة مع كبار مسؤولي الائتلاف أمس، وأوضح أنه يعارض بشدة سن "قانون المتهم" بطريقة متسرعة وسريعة، وكجزء من العملية التشريعية لحل الكنيست.

ورغم أن “ليفي” على المستوى الشخصي يدعم القانون ومتفق مع مضمونه، ولكنه يعارض طرح هذا القانون في الوقت الحالي في فترة حل الكنيست، بسبب كونه قانوناً أساسياً يتعامل مع قضية أساسية تتعلق بالحق في أن يتم انتخابه، وتتطلب مثل هذه العملية التشريعية مناقشة عميقة ومهنية، وليس كإجراء سريع من شأنه أن يمس كرامة الكنيست والعملية التشريعية.

المصدر: الهدهد