استشهاد الفتى محمد حامد برام الله متأثرًا بجروحه

الشهيد الفتى محمد حامد
الشهيد الفتى محمد حامد

الرسالة نت

أعلنت مصادر محلية، عن استشهاد فتى فلسطيني من بلدة سلواد شرق رام الله، فجر اليوم السبت، متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال.

وقالت إن الفتى محمد عبد الله حامد 16 عاماً استشهد متأثراً بإصابته خلال مواجهات قرب بلدة سلواد، قبل اعتقاله عصر يوم أمس الجمعة.

والشهيد محمد هو شقيق الأسير في سجون الاحتلال أحمد حامد.

وجابت مسيرة غاضبة شوارع بلدة سلواد فجر اليوم، وتوجهت إلى منزل الشهيد وردد المشاركون فيها هتافات تدعو للثأر ومقاومة الاحتلال، وأخرى تطالب بإسقاط الحل السلمي.

وأعلنت عائلة الشهيد أن موعد تشييع جثمانه سيكون بعد عصر اليوم السبت، عقب تسلمه من الاحتلال، كما أعلنت بلدية سلواد عن حداد شامل وإضراب عام.

وسيتم الصلاة على الشهيد في ساحه المدرسة الأساسية بعد صلاة العصر ثم يوارى الثرى في مقبره الشهداء بسلواد.

وكانت الضفة الغربية قد شهدت يوم أمس مواجهات مع الاحتلال في عدة مناطق أصيب خلالها أكثر من 130 مواطناً بالرصاص والاختناق.