لجنة الداخلية بالتشريعي تؤكد حرصها على إنهاء آفة المخدرات من خلال التشريعات والقوانين

الرسالة نت-غزة

أكد رئيس لجنة الداخلية والأمن والحكم المحلي في المجلس التشريعي الفلسطيني النائب د. مروان أبو راس على أن المجلس التشريعي حريص على محاربة آفة المخدرات والمؤثرات العقلية من خلال التشريعات والقوانين التي يصدرها.

وقال النائب د. أبو راس خلال مشاركته في فعالية بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، نظمها فريق حياة الشبابي بالتعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والخدمات الطبية العسكرية، قال :"المجلس التشريعي أقر قانون المخدرات وعدل جملة من القوانين من أجل مواجهة آفة المخدرات، كما عدل قانون الضبط من أجل ضمان عدم إفلات أي مروج أو متعاطي للمخدرات".

وأضاف النائب د. أبو راس في كلمته خلال الفعالية التي نظمت في مقر المجلس التشريعي، "أن المجلس التشريعي عد تجارة المخدرات قضية أمن قومي، مؤكدًا أن للمجلس الدور الأكبر في ملاحقة جريمة المخدرات من خلال التشريعات والقوانين ومتابعة تطبيقها.

وتطرق د. أبو راس إلى جهود المجلس التشريعي في المتابعة والتواصل مع كافة الجهات ذات العلاقة كالإدارة العامة لمكافحة المخدرات في الشرطة، والقضاء العسكري وغيره، من أجل دعم هذه الجهات والشد على أيديها حتى نصل إلى مجتمع خال من المخدرات.

وأوضح رئيس لجنة الداخلية بالتشريعي أن المجلس التشريعي منفتح على أي مقترحات تسهم في القضاء على آفة المخدرات، مشددًا على أهمية تضافر كل فئات وشرائح المجتمع في مواجهة تلك الآفة.