نعي فصائلي لشهيد جنين

الرسالة نت

نعت فصائل فلسطينية الشهيد الشاب محمد ماهر مرعي (23 عامًا)، من سكان مخيم جنين، الذي ارتقى صباح اليوم الأربعاء، متأثرًا بجروحه الخطيرة التي أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال (الإسرائيلي) فجرًا.

وزفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الشهيد المجاهد وقالت إنه ينضمّ إلى قافلة شهداء فلسطين الأبرار، الذين تشكّل دماؤهم الطاهرة وتضحياتهم البطولية وقوداً لشعبنا في مقاومته المستمرة، ضدَّ هذا العدو المجرم وقطعان مستوطنيه.

وقالت "إننا إذ نعزّي ذوي الشهيد وعموم أهلنا في الضفة المحتلة، لنحيّي جماهير شعبنا الصَّامد المجاهد في جنين، ومخيمها المقاوم، ونشدّ على أياديهم لمزيد من الثبات والبطولة في التصدّي ومقارعة العدو الصهيوني، ونجدّد معهم عهد الوفاء للشهداء بمواصلة طريق المقاومة، حتّى تتحقّق آمالنا بطرد الاحتلال عن أرضنا، وانتزاع حقوقنا، وتحرير الأرض والمسرى."

وقالت حركة الجهاد الإسلامي، إننا إذ نودع شهيدنا المجاهد محمد مرعي، الذي انضم لقافلة عظيمة من الشهداء، لنؤكد أن هذا الدم الطاهر هو خط سيرنا ودليلنا على طريق الحرية والكرامة لشعبنا.

واضافت أن هذه المعركة المستمرة بين تمام الحق وتمام الباطل، تثبت إرادة شعبنا وإصراره الكبير على استعادة حقوقه، ومواجهة الجرائم الإرهابية التي يرتكبها جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين.

وتابعت "ما تزال جنين وكتيبتها المجاهدة تشكلان رأس حربة وأنموذجاً مبهراً من التضحية والمقاومة، والتصدي بكل قوة وعنفوان للاحتلال الذي يواصل اقتحامه للمدن والقرى."

وتوجهت بأحر التعازي والمواساة، لعائلة الشهيد محمد مرعي، داعية بالشفاء العاجل للجرحى الأبطال، ومؤكدة أن دماء الشهداء ستبقى نوراً يضيء طريق الجهاد والمقاومة حتى تحرير فلسطين.

وقالت حركة الأحرار إنها تنعى الشهيد محمد ماهر مرعي من جنين وتؤكد أن دماء الشهداء هي من ترسم لشعبنا طريق النصر والتحرير.

وشددت على أن الاحتلال لن ينجح في إخماد شعلة النار المتقدة في الضفة وخاصة جنين البطولة بل ستشكل دماء الشهداء وقوداً لتصاعد المقاومة واشتعال اللهب الذي سيحرق الاحتلال وسينهي وجوده على أرضنا.

ودعت أبناء شعبنا وثوار ضفتنا العزيزة الذين علموا العالم معنى الصمود والتحدي للانتفاض وتصعيد كل أشكال المقاومة في وجه الاحتلال والتصدي لعدوانه على شعبنا وأرضنا والمقدسات فلا سبيل أمامنا للخلاص من هذا الاحتلال إلا بالمقاومة.

بدورها أكدت لجان المقاومة في فلسطين أن دماء الشهيد محمد مرعي وكل الشهداء الأبرار ستظل قناديل لكل الثوار الأحرار السائرين على طريق تحرير القدس والمقدسات حتى زوال كيان الإرهاب الصهيوني.

وشددت على أن  المقاومة بكافة أشكالها هي السبيل الوحيد لردع ولجم المحتلين المجرمين واجتثاثهم من أرضنا المباركة.

في السياق، دعت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين الشباب الثائر الى تصعيد المقاومة واشعال الأرض براكين غضب تحت أقدام جنود ومستوطني الاحتلال.

وشددت على أن دماء الشهداء وجراح المصابين أمانة لن نفرط فيها ولن نساوم عليها وبإذن الله تكون هذه الدماء نوراً يضيء طريق الأحرار ويبدد ظلام العدوان والاحتلال.