الوريث الوريث

روسيا تغرم غوغل 34 مليون دولار.. ما السبب؟

توضيحية
توضيحية

الرسالة نت- وكالات

أعلنت هيئة مراقبة المنافسة الروسية في بيان أنها فرضت، اليوم الثلاثاء، غرامة قدرها ملياري روبل (34.2 مليون دولار) على شركة غوغل التابعة لألفابت الأميركية، لإساءة استغلال مركزها المهيمن في سوق استضافة اللقطات المصورة.

كما قالت الهيئة الاتحادية لمكافحة الاحتكار إن الشركة "أساءت استغلال وضعها المهيمن على سوق خدمات استضافة تسجيلات الفيديو على يوتيوب" دون أن تورد مزيدا من التفاصيل.

ويأتي القرار، وهو أحدث غرامة بملايين الدولارات، في إطار حملة موسكو الصارمة على شركات التكنولوجيا الأجنبية.

من جهتها، قالت غوغل في بيان أرسلته إلى رويترز "سندرس نص القرار الرسمي لنحدد خطوتنا التالية".

وذكرت الهيئة الاتحادية لمكافحة الاحتكار أنه يتعين على غوغل دفع الغرامة خلال شهرين من إعلانها.

وكانت روسيا قد فرضت العديد من الغرامات على فرع غوغل في روسيا خلال الأشهر الأخيرة. وفي الأسبوع الماضي قضت محكمة بتغريمه 21.1 مليار روبل (358.7 مليون دولار) بسبب ما قال ممثلو الادعاء إنه رفضها المتكرر إزالة محتوى اعتبرته روسيا غير قانوني مثل "الأخبار الكاذبة" بشأن العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

ومنذ أن بدأت موسكو عمليتها في الجارة الغربية، صعدت هجماتها كذلك على شركات التكنولوجيا الغربية داخل روسيا في مسعى للسيطرة بدرجة أكبر على فضاء الإنترنت بما في ذلك مساعدة الشركات المحلية على إخراج منافسيها الغربيين من البلاد.

وتروج شركة غازبروم ميديا، المملوكة لشركة الغاز الحكومية العملاقة غازبروم، لموقع روتيوب، وهو البديل الروسي لموقع يوتيوب والذي شهد زيادة كبيرة في نسب المشاهدة منذ فبراير/شباط.