الوريث الوريث

(إسرائيل) تعلق التدريب على طائرات "إف-35"

غزة - الرسالة نت

قرر قائد سلاح الجو (الإسرائيلي)، السبت، تعليق التدريب على طائرات "إف-35" الأميركية بشكل مؤقت، وذلك بعد اكتشاف خلل فني فيها، وذلك بحسب بيان صادر عن المتحدث باسم جيش الاحتلال.

ويأتي القرار (الإسرائيلي) بعد إشعار أميركي، يوم الجمعة، عن عيوب محتملة في "الخراطيش المتفجرة" في أنظمة قفز الطيارين بالمظلات في ثلاث طائرات حربية أميركية من بينها طائرة "إف- 35"، وهو ما تسبب في إيقاف مؤقت لبعض العمليات الأميركية.

وذكر بيان الجيش، أن قائد سلاح الجو (الإسرائيلي)، الجنرال تومير بار، قرر تعليق استخدام طائرات الشبح "إف-35" بعد اكتشاف عطل في الطائرة التي هي من صنع شركة "لوكهيد مارتن" الأميركية

ووفقا للبيان، فإن قائد سلاح الجو (الإسرائيلي) بار، أجرى تقييما خاصا للوضع إثر معلومات وردت من الولايات المتحدة بخصوص فحص لخلل في آلية الطرد في مقاعد الطيار في طائرة "إف-35"، والمعروفة في الجيش باسم "أدير".

وفي نهاية تقييم الوضع، أمر قائد سلاح الجو بإجراء فحص عام لطائرات "إف-35"، وهذه عملية ستنفذها الفرق الفنية في سلاح الجو (الإسرائيلي) على أن تستمر عدة أيام، حيث من المتوقع أن تكتمل عملية الفحص الأولية في الأيام المقبلة.

وأكد قائد سلاح الجو، أن الفحوصات يجب أن تتم بشكل صارم وشامل، وذلك من أجل إعادة العمل إلى الكفاءة الكاملة مع الحفاظ على معايير سلامة عالية.

وجاء في بيان المتحدث باسم جيش الاحتلال أن "سلاح الجو (الإسرائيلي) هو جزء من مجموعة عالمية من الدول التي تشغل هذا النوع من الطائرات، وتعمل بالتعاون مع نظرائها ومع الشركات المصنعة، وهذا من أجل تلبية معايير صارمة للغاية، تهدف إلى الحفاظ على سلامة الأطقم الجوية في أنشطة التدريب والعمليات".

وأفادت وسائل إعلام (إسرائيلية) أنه تقرر إيقاف نشاط التدريب مؤقتا حتى يتم فحص جميع الطائرات.

وأوضحت أن العطل التقني الذي يتم فحصه في طائرات "إف-35"، يتمثل في "مقعد الهروب" المعد لإنقاذ الطيار في حال تعرض الطيارة لخطر التحطم، وهو ما أعلنه الجيش الأميركي نفسه من وقف هذه الطائرات حتى إصلاح الأعطال الموجودة فيها.

يذكر أنه سبق أن سقطت طائرة أميركية من طراز "إف-35" في بحر الصين الجنوبي، في كانون الثاني/يناير الماضي، حيث أعلن الجيش الأميركي فتح تحقيق في الموضوع الذي بقيت تفاصيله سرية.

وتحطمت طائرة بريطانية من طراز "إف-35" أقلعت من على متن حاملة الطائرات، "الملكة إليزابيث"، في تشرين الثاني/نوفمبر 2021، خلال عملية طيران روتينية في البحر الأبيض المتوسط.

عرب 48