المرصد العربي لحقوق الإنسان: العدوان على غزة جرائم حرب وتقويض للأمن والسلم الدوليين

الرسالة نت-غزة

أدان المرصد العربي لحقوق الإنسان بشدة العملية العسكرية التي شنتها قوات الاحتلال (الإسرائيلي) على قطاع غزة، والتي أسفرت عن استشهاد وإصابة العشرات من المواطنين الفلسطينيين، مؤكداً أنه انتهاك صارخ لمبادئ القانون الإنساني الدولي ويشكل جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب بموجب القانون الدولي، محملا سلطات الاحتلال (الاسرائيلي)، المسؤولية الكاملة عن تبعات هذا التصعيد الخطير، الذي يقوض كافة الجهود المبذولة للحفاظ على التهدئة الشاملة ومنع تفاقم العنف الذي يهدد الأمن والسلم الدوليين.

ودعا المرصد العربي المجتمع الدولي، إلى تحمل مسؤولياته في وقف هذا "العدوان" وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وضرورة التحرك الفوري لمحاصرة دوامة العنف المتصاعدة، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على التهدئة الشاملة ووقف الإجراءات الاستفزازية والتصعيدية، مشددا على أن الصمت الدولي على انتهاكات الاحتلال (الاسرائيلي)، وعدم محاسبته على جرائمه المستمرة بحق الشعب الفلسطيني، شجعت قوات الاحتلال وأجهزته المختلفة على التمادي في جرائمه وممارسة أبشع الانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني.

 وطالب المرصد العربي لحقوق الإنسان، السلطة القائمة بالاحتلال، الكف عن جميع أشكال انتهاك حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، واحترام قواعد القانون الدولي ومبادئ القانون الإنساني الدولي، والتزاماتها الدولية والاتفاقات، محذراً من مغبة التصعيد التي تجر المنطقة لمزيد من التوتر والعنف.