دراسة: كوكب الأرض قد ينتهي قبل اكتشاف الفضاء

وكالات_ الرسالة نت

رأت دراسة أعدها عالم الفيزياء البارز في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، جوناثان جيانغ، بمشاركة أربعة علماء آخرين، أن الحضارات في الفضاء الخارجي ربما تكون قد وجدت وانتهت دون أن يعلم بها البشر، محذرة من أن كوكب الأرض يواجه مصيرا مشابها بسبب العديد من التهديدات مثل الحروب النووية والتغيرات المناخية وتفشي الأوبئة.

ورجحت الدراسة أن كارثة وجودية تنتظر سكان الأرض، بينما يتقدم البشر بشكل كبير نحو استكشاف الفضاء، موضحة أن نظرية "الفلتر العظيم" هي التي تسببت في انتهاء الحضارات قبل أن تتمكن من مواجهة بعضها البعض، وهو ما قد يفسر الصمت الذي يسود هذا الكون الفسيح.

وأشارت صحيفة "التايمز" البريطانية إلى أن البحث الجديد يستند إلى فكرة "التصفية الكبرى"، التي وضعها عالم الاقتصاد الأمريكي روبن هانسون في العام 1996 ويفترض فيها أن سبب عدم وجود الحياة خارج الأرض هو أن هناك دائمًا عتبة تتلاشى عندها أو تدمر نفسها بنفسها.

وأوضحت أن "التصفية الكبرى" هي واحدة من العديد من الفرضيات التي تهدف إلى الإجابة على نظرية "مفارقة فيرمي" التي وضعها العالم الإيطالي الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء، إنريكو فيرمي، في العام 1950.

ولفتت إلى أن مفارقة فيرمي تسعى للإجابة عن السؤال المتعلق بمكان وجود الحياة الخارجية أو الكائنات الفضائية، والتناقض بين مساحة الكون الشاسعة، وغياب الحياة فيه.

وأضافت: "هذه الفكرة أقلقت مضجع الباحثين عن الكائنات الفضائية لعقودٍ".


ورأى معد الورقة البحثية أن الكائنات الفضائية ربما اقتربوا من الأرض ولم يتواصلوا مع البشر لأنهم استنتجوا أن الجنس البشري أحمق للغاية، لأنه يشن الحروب ويتصرف كالأطفال ولديه الكثير من المشاكل مثل تغير المناخ.

وتابع: "من وجهة نظر الفضائيين، من الصعب جدًا أن يفهموا سبب شعورنا بالفخر".

ونبهت صحيفة "التايمز" إلى أن الكثير من العلماء يرفضون فكرة "الفلتر العظيم" القائلة بانتهاء حضارات الفضائيين دون العلم بها أو انتهاء الحياة على كوكب الأرض قبل التواصل مع تلك الكائنات.

وشدد العلماء على أن استكشاف البشرية للفضاء الخارجي لا يزال في بداياته المبكرة، حيث يرى سيث شوستاك، كبير علماء الفلك في معهد البحث عن ذكاء خارج الأرض (Seti)، الذي يقود عملية البحث عن الحياة في الفضاء الخارجي، أن حجة المؤمنين بمبدأ "الفلتر العظيم" هي ساذجة للغاية "لأنها تقوم على فكرة أننا لم نشاهد كائنات فضائية وبالتالي لا بد أن شيئا قد حدث لها".

وختم بالقول: "إذ كنا كبشر نعتقد أننا الكائنات الذكية على بعد مئات آلاف السنين الضوئية من الآخرين فهذا أمر غير منطقي، وفي العلم إذ كنت تظن أنك مميز فمن المحتمل أن لا تكون كذلك".

 

المصدر: عربي٢١