مايكروسوفت تسرّح 10 آلاف موظف

الرسالة نت - وكالات

أعلنت شركة مايكروسوفت، اليوم الأربعاء، أنها ستسرح 10 آلاف موظف في الأشهر المقبلة مع استمرار الانكماش الاقتصادي في معاقبة عمالقة التكنولوجيا في الولايات المتحدة.

وقالت الشركة المصنعة لنظام التشغيل "ويندوز" إن تسريح الموظفين يأتي "استجابة لظروف الاقتصاد الكلي وتغير أولويات العملاء".

ستؤثر تخفيضات الوظائف على أقل قليلاً من خمسة في المائة من الموظفين وستتبع في أعقاب تحركات مماثلة لشركات "ميتا" مالكة "فيسبوك"، وأمازون، وتويتر، والتي أعلنت عن تسريح الآلاف من العمال في قطاع التكنولوجيا الذي لم يكن من الممكن تعويضه في السابق.

تأتي عمليات الفصل بعد فورة توظيف كبيرة في صناعة التكنولوجيا عندما سارعت الشركات لتلبية الطلب المتزايد على منتجاتها حيث عمل الناس من المنزل واتجهوا إلى الإنترنت للترفيه خلال جائحة فيروس كورونا.

وردا على سؤال حول تسريح العمال قبيل الإعلان مباشرة، قال ساتيا ناديلا الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت "لا أحد يستطيع أن يتحدى الجاذبية" وأشار إلى ارتفاع التضخم الذي يؤثر على النمو الاقتصادي في جميع أنحاء العالم.

وأضاف في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس: "خلال الوباء، كان هناك تسارع سريع. أعتقد أننا سنمر بمرحلة اليوم حيث سيكون هناك قدر من التطبيع لهذا الطلب".

وقال تقرير مايكروسوفت إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، إن التخفيضات ستؤدي إلى تكلفة 1.2 مليار دولار في إعلان النتائج التالي في 24 يناير.

كتب ناديلا في رسالة إلى الموظفين نشرتها لجنة الأوراق المالية والبورصات: "من المهم أن نلاحظ أنه بينما نقوم بإلغاء الأدوار في بعض المجالات، سنواصل التوظيف في المجالات الاستراتيجية الرئيسية".