خاص| الأونروا: سياسة التجويع تضرب أطنابها جنوب وشمال القطاع

الرسالة نت

وصف المستشار الإعلامي للأونروا عدنان أبو حسنة، الأوضاع المعيشية والإغاثية في جنوب القطاع بالأخطر، وقال "كنا نتحدث سابقا بأن الشمال يعاني من الجوع، اليوم في الجنوب الوضع أخطر".

وأضاف أبو حسنة لـ(الرسالة) "الأوضاع في مختلف مناطق القطاع تدهور بصورة دراماتيكية، نستطيع القول بأن الشمال يعاني من تجويع كبير، وبأن الجنوب يتركز فيه قرابة مليون و800 ألف نسمة".

وأكدّ أن ما يدخل من مساعدات هي نقطة في بحر كبير من الاحتياجات الإنسانية.

ودعا أبو حسنة لضرورة العمل على وقف الحرب، والسماح بتدفق المساعدات الكافية، وسهولة وصولها لمستحقيها وانهاء الحرب التي تطال المدنيين

ويدفعون فيها ثمنا باهضا، وانهاء مسلسل الدم الذي لا يزال يتدفق في شهره التاسع.

وشددّ على أن ما يحدث من حرب تجويع أمر غير مسبوق وأنّ القطاع يعاني من حرب حقيقية إلى جانب الحرب العسكرية التي يتعرض لها.

متعلقات

أخبار رئيسية

المزيد من تقارير

البث المباشر