قبل أولمبياد باريس.. (إسرائيل) تقتل أحد نجوم ألعاب القوى في غزة

الرسالة نت

يتهيأ أبطال العالم في مختلف الألعاب الرياضية للمشاركة في أولمبياد باريس 2024 الذي يبدأ يوم 26 يوليو الجاري، في وقت لا زالت إسرائيل تواصل قتل الرياضيين الفلسطينيين في غزة التي تتعرض لحرب إبادة للشهر العاشر على التوالي.

وارتقى لاعب المنتخب الوطني الفلسطيني لألعاب القوى وسيم أيمن أبو ديب في غارة إسرائيلية استهدفت منزل عائلته في غزة.

وشارك البطل أبو ديب في البطولة العربية تحت 20عام بالاردن 2018، وبطولة غرب آسيا للرجال والسيدات بالاردن 2018، ودورة الألعاب الآسيوية بجاكرتا 2018 ،البطولة العربية للرجال والسيدات تونس 2021.

وكان أبو ديب يحلم بمستقبل كبير في ألعاب القوى، وامتلاكه طموحاً للمشاركة في الألعاب الأولمبية الدولية، لكن الاحتلال كعادته اغتال أحلامه في جريمة جديدة تضاف لمئات الجرائم التي ارتكبها بحق الرياضيين في غزة. 

وبينما يقتل الاحتلال اللاعبين الفلسطينيين ويدمر الملاعب والمنشآت الرياضية في غزة يتحضر لاعبي الاحتلال الإسرائيلي للمشاركة في أولمبياد باريس دون أي إجراء من اللجنة الأولمبية الدولية التي ضربت بعوض الحائط الحملات الواسعة والمظاهرات المتكررة في معظم دول العالم التي طالبت بمنع إسرائيل من المشاركة بي أولمبياد باريس 2024.

وبدلاً من ذلك تتخذ اللجنة الأولمبية الدولية مريدًا من الإجراءات الأمنية في حماية لاعبي الاحتلال المشاركين في الأولمبياد بينما لا زالت تمنع روسيا من المشاركة بسبب حربها في أوكرانيا.

متعلقات

أخبار رئيسية

المزيد من رياضة

البث المباشر