شهر رمضان شهر رمضان

الاحتلال يتراجع عن إدخال الاسمنت بحجة وقف قدرات حماس الدفاعية

الاحتلال تراجع عن السماح بدخول الاسمنت للانروا
الاحتلال تراجع عن السماح بدخول الاسمنت للانروا

غزة –الرسالة نت

ذكرت مصادر اسرائيلية أن  سلطات الاحتلال أجلت إدخال الاسمنت إلى قطاع غزة، تخوفا من سيطرة حركة حماس عليه واستخدامه لإعادة بناء البنية التحتية العسكرية التي تضررت خلال عملية الرصاص المسكوب على حد زعمها

وذكر مسئولون إسرائيليون، أن وزير الحرب أيهود باراك، أعاد النظر في إدخال الإسمنت للقطاع بعد ادّعاء قيادة المنطقة الجنوبية والاستخبارات بأن الأسمنت الذي أُدخِل لترميم المقبرة البريطانية في غزة، قامت حماس بمصادرة جزء منه لصالحها.

وزعم أحد المسئولين، أن حماس في حاجة ماسّة للاسمنت لإعادة بناء نظام الخنادق والقواعد، مشيرا إلى أن هذا هو السبب من وراء تعقيد نقل الأسمنت لغزة، حتى وإن كان لغايات مدنية.

وكان باراك قرر في نهاية يوليو/ تموز، السماح ولمرة واحدة بنقل أكثر من 300 طن من الأسمنت لإعادة بناء مطاحن الدقيق المدمرة، ومعالجة مياه الصرف الصحي، ومرفق المقبرة البريطانية.

وقد اجتمع ممثلون إسرائيليون مع ممثلين من مختلف المنظمات الدولية، التي تعمل في قطاع غزة، مثل الأونروا والبنك الدولي، لتنسيق عملية النقل.

يذكر ان الاحتلال يمنع دخول الاسمنت منذ أكثر من ثلاث سنوات إلى جانب مئات السلع الأساسية في اطار الحصار المفروض على القطاع مما تسبب في شلل في قطاع البناء وحول آلاف العمال إلى جيش من العاطلين.