الجيش الحر يحرز تقدماً باتجاه مطار حلب الدولي

جنود من الجيش السوري الحر خلال إشتباك
جنود من الجيش السوري الحر خلال إشتباك

دمشق – الرسالة نت

ذكرت مصادر أمنية عربية، أن "الجيش السوري الحر" أحرز تقدما باتجاه مطار حلب الدولي، السبت، وذلك إثر سيطرة المعارضة المسلحة على اللواء 80 المخصص لحماية المطار.

وقال الناشط السوري هادي العبد الله لـ"سكاي نيوز عربية"، السبت، إن "معارك عنيفة" اندلعت في المحافظة بين القوات الحكومية والجيش السوري الحر، تركز أغلبها في محيط مطار النيرب العسكري.

وأضاف أن عددا من مقاتلي الجيش الحر وعناصر من القوات الحكومية قتلوا في الاشتباكات الدائرة للسيطرة على المطار الدولي في محافظة حلب، بالإضافة إلى قاعدة عسكرية جوية بالقرب منه.

وأعلن مركز حلب الإعلامي أن الجيش السوري الحر أحرز تقدماً على جبهة مطار حلب الدولي ومطار النيرب العسكري، وذلك بعد أيام من انطلاق عملية أطلق عليها "الثأر لشهداء النهر". كما أشار المركز أن المعارضة المسلحة استطاعت السيطرة على اللواء 80 دفاع جوي القريب من المطار.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان في تقرير له، السبت، إلى أن نحو 150 شخصا قتلوا في الاشتباكات المستمرة من أجل السيطرة على مطار حلب الدولي، الذي يعتبر نقطة حيوية بالنسبة للقوات الحكومية المتمركزة فيه.       

وقتل 50 شخصاً في أحدث الاشتباكات المسلحة وأعمال العنف التي اندلعت في مدن سورية عدة، السبت. وأفاد ناشطون عن قصفت الدبابات حي جوبر في دمشق، وشن الجيش حملات دهم واعتقال في حي سويقة القريب من العاصمة، في حين تجدد القصف بالمدفعية على ريف دمشق وعلى بلدة داريا تحديدا.

بدوره، قال المتحدث باسم الجيش الحر في حلب ماجد عبد النور، السبت، إن الاشتباكات بين القوات الحكومية والجيش الحر مازالت مستمرة في محيط مطار مينغ العسكري، وأن "الجيش الحر يضيق الخناق يوميا على القوات الحكومية" الموجودة في المطار.

وأشار عبد النور في تصريحات لـ"سكاي نيوز عربية" إلى "اشتباكات متواصلة" في محيط مطار كويرس العسكري في حلب، في محاولة من الجيش الحر للسيطرة عليه. وأضاف أن عناصر الجيش الحر يتمركزون حاليا على بعد مئات الأمتار عن ساحة سعد الله الجابري وسط المدينة بعد أن سيطروا على الأحياء المحيطة بالساحة.

سكاي نيوز عربية