ارتفاع ضحايا فيضانات البلقان إلى 43

أرشيف
أرشيف

سراييفو- الرسالة نت

ارتفع عدد ضحايا الفيضانات التي اجتاحت عددًا من بلدان البلقان خلال الأيام الماضية إلى 43 ضحية، ونجم عن الفيضانات هطول أمطار تعتبر الأشد منذ 120 عامًا.

وحسب ما أعلنه مسؤولو خلية إدارة الأزمة في البوسنة والهرسك فإن 24 شخصا لقوا حتفهم في السيول العارمة والانزلاقات الأرضية، بينهم سبعة في البوسنة، و17 في جمهورية صرب البوسنة.

وأشار المسؤولون إلى بدء حملات من أجل مساعدة المتضررين من السيول في مدن "برتشكو" و"بييليينا"، و"دوبي"، و"ماغلاي"، و"زافيدوفيتشي" في البوسنة.

وفيما تعمل فرق الدفاع المدني والبلدية والمتطوعون على تنظيف برك الماء المتجمعة في الطرق والأزقة، تسعى قوات عسكرية ومنظمات إغاثية على إيصال الأغذية ومياه الشرب والمواد الإغاثية إلى المتضررين.

ومع انحسار المياه عن المدن المتضررة من السيول كـ "دوبي"، و"ماغلاي"، و"زافيدوفيتشي"، و"جليينزو"، و"بولية"، و"توبشيتش"، تحولت إلى بحيرات من الطين، ويعمل سكانها بإمكانياتهم الخاصة على تنظيف الطرق والمنازل الغارقة في الطين.

أما في صربيا فقد ارتفع عدد ضحايا الفيضانات إلى 17، بعد أن كانت السلطات الصربية أعلنت أمس سقوط 15 شخصا، كما عُثِر على جثث 14 شخصا في مدينة أوبرينوفاست، قرب العاصمة بلغراد، وأُجلي 30 ألف شخص بينهم 13 ألفا من أوبرينوفاست خشية فيضان نهر "سافا".

إلى ذلك؛ أعلن مجلس الوزراء الصربي، المنعقد برئاسة رئيس الحكومة "ألكساندر فوفيتش"، الحداد الرسمي لمدة ثلاثة أيام، اعتبارا من الغد على أرواح ضحايا الفيضانات في البلاد.

واتخذت السلطات الكرواتية تدابير احترازية لمواجهة خطر فيضان نهر "سافا" مجددا، بعد السيول التي شهدتها مدينتا "جوبانيا" و"سلافونسكي برود"، الواقعتان شرقي البلاد، وأُجلي حوالي ثلاثة آلاف شخص منهما. وأعلنت السلطات ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات إلى اثنين، وفقدان شخص آخر جرفته السيول.

والجدير بالذكر أن مجلس وزراء البوسنة والهرسك، وجه نداءً عاجلاً في وقت سابق إلى المجتمع الدولي، لتقديم المساعدة من أجل مجابهة أضرار الفيضانات، كما أرسلت وزارة الدفاع البوسنية طلباً إلى مركز إدارة الطوارئ والكوارث في الاتحاد الأوروبي، وإلى المنظمات المماثلة حول العالم، من أجل دعمهم في مواجهة الكارثة.

الأناضول