الوريث الوريث

حماس: الشوق لزيارة القدس ليس مبررًا للتطبيع

قبة الصخرة المشرفة (الأرشيف)
قبة الصخرة المشرفة (الأرشيف)

غزة – الرسالة نت

أكّدت حركة المقاومة الإسلامية حماس أن تحرير القدس والمسجد الأقصى ليس له إلا طريق واحد، وهو طريق المقاومة والجهاد لأن عدونا لا يفهم إلاّ هذه اللغة.

وقالت الحركة في بيان لها صباح الثلاثاء، تعقيبًا على دعوة أمين عام منظمة التعاون الاسلامي المسلمين لزيارة القدس، إن زيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه لا يمكن أن يكون مبررًا للتطبيع مع الاحتلال (الإسرائيلي).

وأوضحت الحركة أن تحرير القدس والمسجد الأقصى من دنس الاحتلال هو واجب على كل المسلمين في كل بقاع الأرض، ولا يجوز التخلي عنه، داعيًة الأمة العربية والاسلامية إلى بذل الأموال للحفاظ على الأقصى والمقدسات والقدس، ودعم المقاومة وصمود المقدسيين.

من جهته، اعتبر رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل رائد صلاح أن زيارة مدني للقدس تطبيع غير مباشر مع الاحتلال.

وأعرب عن أسفه لهذه الزيارة، التي قال إن مردودها "يصب في مصلحة الاحتلال (الإسرائيلي) ويكرّس السيادة الباطلة على القدس والمسجد الأقصى المبارك".

ودعا أمين عام منظمة التعاون الإسلامي إياد مدني المسلمين لزيارة القدس، خلال زيارته لها والصلاة في المسجد الأقصى مدافعًا عن زيارته بالقول "إن هذه الزيارة حق لكل المسلمين".

البث المباشر