أسرى حماس:إقالة بلدية قلقيلية ترسيخ للفصل العنصري

الضفة الغربية - لمراسلتنا

استنكر اسرى حركة المقاومة الاسلامية حماس في سجون الاحتلال الجريمة التي ارتكبتها اجهزة عباس في قلقيلية واقالة مجلس بلديتها .

 

وأكد الأسرى في بيان وصل "الرسالة.نت" نسخة عنه ان فتح باختطافها بلدية قلقيلية وفصلها للعشرات من الموظفين تبني جُدُرا جديدة للفصل العنصري بين أبناء الشعب الواحد".

 

وأضافوا:"إنّ حكومة فياض اللاشرعية ومن خلفها فتح ورئيسها تجاوزت كثيرا وبلغت في جرائمها حدا لا يُطاق، وهي بهذه الإجراءات العنصرية تبني جُدُرا جديدة للفصل العنصري بين أبناء الشعب الواحد لتدشن مرحلة جديدة مفادها أن الفلسطيني الغير فتحاوي لا حقوق له ويجب خطفه أو إقصاؤه أو قتله".

وأضاف أسرى الحركة في بيانهم:"إن إقالة بلدية منتخبة وفرض قيادة جديدة لا تنتمي حتى لذات البلد يعني أنه لا احترام ولا تقدير لشعبنا وأهلنا وأن أصواتهم الانتخابية ما لم تخدم أجندة بعينها فلا قيمة لها".

وتساءل الأسرى في ختام بيانهم عن دور الفصائل ومؤسسات حقوق الإنسان، قائلين:"إذا سكت هؤلاء الآن فمتى سنسمع صوتهم، على الكل الفلسطيني أن يعلي الصوت ويضع حدا لفياض وحكومته اللاشرعية".

وكان عباس قد أصدر قرار بإقالة مجلس بلدية قلقيلية قبل أيام، حيث تم تعيين لجنة أخرى من حركة فتح لتتولى أعمال البلدية، كما تم فصل عدد من الموظفين وثلاث أعضاء بالبلدية قبل تطبيق القرار.

متعلقات

أخبار رئيسية

المزيد من سياسي

البث المباشر