شهر رمضان شهر رمضان

قائد عمليات الاحتلال: تحرير شاليط عسكريا أمراً غير ممكن

الأراضي المحتلة- الرسالة نت

اعترف قائد هيئة العمليات في قيادة الأركان العامة لجيش الاحتلال، الميجر جنرال "طال روسو"، بأن اللجوء للخيار العسكري لتحرير الجندي الإسرائيلي "جلعاد شاليط" الأسير لدى المقاومة الفلسطينية، أمراً غير ممكناً.

ونقلت الإذاعة العبرية عن روسو قوله "إن إسرائيل تبذل أقصى طاقاتها لضمان الإفراج عن الجندي شاليط لكنها ترفض دفع أي ثمن بالمقابل".

وأضاف قائد هيئة العمليات "إسرائيل لما كانت تتردد في اللجوء إلى الخيار العسكري لتحرير شاليط لو كان الأمر ممكناً".

وتأتي أقوال روسو هذه في وقت تسعى فيه ألمانيا للتوسط في ملف صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس التي تأسر الجندي "شاليط".

و نقلت صحيفة "القدس العربي"، عن مصادر فلسطينية عالية المستوى، طلبت عدم الإفصاح عن اسمها، قولها إن الوسيط الألماني الذي يقوم بالمفاوضات غير المباشرة بين حماس و الدولة العبرية أشترط أمام الأطراف الثلاثة: إسرائيل، مصر وحماس بعدم الإدلاء بمعلومات عن تقدم عملية المفاوضات من أجل إطلاق سراح "شاليط".

وتأسر المقاومة الفلسطينية "شاليط" منذ الخامس والعشرين من شهر حزيران (يونيو) من العام 2006،  وترفض الإفراج عنه، إلا بتنفيذ شروطها المتعلقة بإطلاق سراح أسرى فلسطينيين يقبعون في غياهب السجون الإسرائيلية.