مكتوب: الرجوب: أكرم الوجه الحقيقي لفتح الذي يعبر عن العربدة والحالة البوليسية بالضفة

أكرم الرجوب
أكرم الرجوب

الرسالة نت - محمود هنية

أكدّ النائب في المجلس التشريعي نايف الرجوب، أنه لم يستغرب من تصريحات محافظ نابلس أكرم الرجوب، مشيرا إلى أن ما تحدث به الأخير هي "لغة حركة فتح منذ عام 65، والتي تقوم على العربدة والتهديد".

وقال الرجوب في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" إن ما تحدث به اكرم وكأنه وراءه الجيش الاحمر يريد أن يبطش بالناس، هو تعبير واضح عن وجه فتح الحقيقي في تعاملها مع القضايا المصيرية للشعب الفلسطيني، والتي تقود به القضية للهاوية".

وأضاف: "لغة فتح وقادتها امثال اكرم وعزام، قائمة على الردح وتفتقر للباقة الوطنية والعقلية والاخلاقية، كما وتفتقر لأي برنامج وطني حقيقي ينقذ القضية الوطنية، وهذا ما د تقوم على عقل او وعي أو احترام".

وأكد أن قمع اجهزة امن السلطة لحراك الضفة، "يدلل على الحالة البوليسية التي تعيشها الضفة والتي باتت تجلد بسياط الاحتلال والسلطة معا، ولم يعد خلاف بينهما في تعاملهما مع الشعب الفلسطيني".

وذكر أن العقوبات المفروضة على غزة هي عبارة عن خدمة مجانية قدمتها السلطة للاحتلال على طبق من ذهب، مشددًا على أن الشعب الفلسطيني في الضفة لن يصمت على هذه الاجراءات وسيظل منتفضا كعادته حتى يسقطها.

وتابع: "من الطبيعي أن يرفض الشعب الفلسطيني الحر بالضفة هذه العقوبات الانتقامية ، وسيظل على موقفه برغم القمع البوليسي الموجه ضده"، مشيرا الى ان السلطة بقمعها للمتظاهرين السلميين تقود الشعب والقضية بمجملها نحو الهاوية.

وقمع امن السلطة مظاهرات احتجاجية منددة بالعقوبات المفروضة على غزة، فيما لجأت قيادات من فتح لتهديد القائمين على الحراك بالقتل والتنكيل والتعذيب.