قيادي بفتح: حلس ابلغ عباس والرجوب بإلغاء مهرجان الانطلاقة

قيادي بفتح: حلس ابلغ عباس والرجوب بإلغاء مهرجان الانطلاقة
قيادي بفتح: حلس ابلغ عباس والرجوب بإلغاء مهرجان الانطلاقة

كشف مصدر قيادي في حركة فتح ، عن تفاصيل الغاء  حركته  في القطاع لمهرجان الانطلاقة.

 

وقال القيادي الذي رفض الإفصاح عن اسمه لـ"الرسالة نت" إن قرار الإلغاء جاء من طرف قيادة الحركة بغزة وبمشاورة حلس لأمناء سر الأقاليم، وابلغ به امانة سر اللجنة المركزية للحركة ورئيسها محمود عباس.

 

وذكر أن عباس لم يعترض على قرار الإلغاء، وامانة السر لم ترد سلبا، و"كان هناك تفهما من طرف شخصيات واعتراضات من طرف اخرين على راسهم حسين الشيخ وتوفيق الطيراوي".

 وأشار الى أن ابوماهر حلس أصدر قراره بعد مشاورات اجراها مع قيادة الكادر في القطاع، "ليحمي ظهره أولا، ابلغ فيه الرئيس وأمانة سر التنظيم فقط دون ان يبلغ به بقية الأعضاء"، مشيرا الى ان عباس لم يعلق على قرار حلس والتنظيم في القطاع، فيما تصدر توفيق الطيراوي قائمة الرافضين له والداعين لمحاسبة حلس.

وأشار القيادي في حديثه لـ"الرسالة نت " إلى أن حلس لم يبلغ أعضاء المركزية في الخبر، ما يفسر ظهور حسين الشيخ على قناة العربية مؤكدا على موعد المهرجان قبل ساعة واحدة فقط من اعلان الغائه، واكتفى أبو ماهر بإبلاغ امانة السر ومكتب الرئيس فقط!.

وأكدّ أن قيادة الكادر في المحافظات الجنوبية أجمعت على ضرورة الإلغاء، "والنقاش كان فقط تأجيل ام الغاء، ولم يكن هناك في وارد القيادة بغزة ان تعمل على عقده تجنبا للفتنة ولان غزة لا تحتمل صراعات جديدة"، وفق قوله.

وذكر القيادي الذي تولى امانة سر احد مناطق القطاع، أنّه قيادة التنظيم بالقطاع بشكل كامل كان لديها اجماع على عدم عقد المهرجان، وكان الخلاف فقط بين التأجيل والالغاء، وجرى التصويت بأغلبية على الغاءه، وكان هناك تفهما من بعض أعضاء مركزية الحركة في رام الله رغم الأصوات المعارضة.

وكشف عن نتائج اجتماع قيادة التنظيم مساء الثلاثاء مع حلس في منزله بغزة، مشيرا الى أنه جرى التأكيد على صوابية موقف التنظيم في القطاع، كما لا يوجد أحد في القطاع يفكر في إدخاله بحرب أهلية او الانجرار لاي حسابات خاطئة، كما وصفها.

واستبعد القيادي بفتح ان تذهب قيادة الحركة نحو مسائلة حلس؛ "لأن قراره لم يكن منفردا وجاء نتيجة قرار جماعي من الهيئة القيادية العليا للتنظيم في القطاع، وأبو مازن لم يعترض عليه بعدما وصله القرار!".