تعرف على أروع الروبوتات المتقدمة التي ستغير عالمنا

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

موسكو- الرسالة نت

نشر موقع "آف بي.ري" الروسي تقريرا تحدث فيه عن الروبوتات المتقدمة التي ستغير العالم، ولطالما لعبت دورا رئيسيا في روايات وأفلام الخيال العلمي، حيث لا يمكن التمييز بينها وبين البشر.

وقال الموقع، إن الروبوت "آسيمو" الذي صنعته شركة هوندا سنة 2000 ووقع تحديثه سنة 2011، يُعد الروبوت الأكثر تطورا في العالم وأول روبوت مستقل قادر على العمل دون مراقبة مستمرة أو تدخل بشري.

وقد صمم الروبوت "آسيمو" لمساعدة الناس في الحياة اليومية، وهو يتميز بمجموعة من الخصائص، من بينها تسلق السلالم والركض والقفز وتحضير الطعام، فضلا عن التواصل مع البشر عن طريق الإيماءات. كما يتميز بقدرته على التعرف على أصوات الناس وتحديد مواقعهم.

وأضاف الموقع أن الروبوت "إتش آر بي4 سي" يختلف عن باقي الروبوتات بقدرته على التحرك بشكل سريع، وتقليد الحركات البشرية، وكذلك القدرة على الابتسام والتعبير عن العواطف مثل الاندهاش والغضب. وقد كشفت الشركة المصنعة النقاب عن "إتش آر بي4 سي" في أحد العروض وهو يغني ويرقص على المسرح.

لقد طُوِر هذا الروبوت من قبل الباحثين اليابانيين، الذين أخذوا بعض العوامل بعين الاعتبار، من بينها شيخوخة السكان ونقص اليد العاملة في البلاد. ويعتبر الروبوت "إتش آر بي 4 سي" متعدد المهام، ومن الممكن إضافة بعض البرمجيات له لتوسيع قائمة وظائفه.

وذكر الموقع أن الروبوت "فالكيري" صنع من طرف وكالة الفضاء ناسا من أجل استكشاف كوكب المريخ، ونظرا لاختلاف مهامه عن مهام الروبوتات اليابانية، يبدو مظهره غريبا نوعا ما. يتحرك فالكيري بشكل جيد فوق التضاريس الوعرة، ويتميز بقدرته على حمل الأسلحة، ومسك الأشياء بكف يده. وعلى الرغم من عجز فالكيري عن التواصل مع الأشخاص، غير أنه يتفاعل معهم عن طريق اللمس.

وأورد الموقع أن الروبوت "سبوت ميني" نسخة مصغرة من روبوت "بيج دوج"، الروبوت العسكري من ذوات الأربع المستقر ديناميكيًا الذي صمم سنة 2005 من قبل المجمع الصناعي العسكري الأمريكي، ولكن رفض من قبل الجيش بسبب حجمه والضوضاء التي يصدرها. في المقابل، يعمل روبوت "سبوت ميني" عن طريق بطارية قابلة للشحن، كما يدرك طريقة فتح الأبواب وتسلق السلالم.

وأشار الموقع إلى أن الروبوت "فيودور" صُمم في روسيا، ويتميز بقدرته الفائقة على إطلاق النار من يديه وفتح قفل الباب بمفتاح والحفر باستخدام مثقاب وتغيير المصباح الكهربائي ورفع الأثقال. وتعتمد قدرات فيودور المستقبلية على خيال المطورين والمبرمجين، أما في الوقت الراهن يمكنه الاستجابة للأوامر الصوتية، ويمكن التحكم فيه عن بعد.

وذكر الموقع أن الروبوت "صوفيا" صمم من طرف شركة "هانسون روبوتيكس"، التي يقع مقرها في هونغ كونغ. وتعرف صوفيا بمنظرها وتصرفها الشبيهين بالبشر مقارنة بالروبوتات الأخرى السابقة. وتتميز صوفيا بقدرتها على التواصل لفظيا مع الأشخاص، وإدراكها كيفية الحفاظ على اتصالها مع محاورها والتعرف على الوجوه وفهم خطاب الإنسان. 

وأكد الموقع أن صوفيا أول روبوت بشري على كوكب الأرض يحصل على جنسية ووثائق قانونية، حيث حصل هذا الروبوت في تشرين الأول/ أكتوبر من سنة 2017 على الجنسية السعودية. ومثله مثل جميع سكان الأرض تقريبا، يمتلك هذا الروبوت حسابا على موقع تويتر.