قيادي: المستشفى الدولي طرحته مصر من أطراف أوروبية ويتضمن 17 تخصص

قيادي: المستشفى الدولي طرحته مصر من أطراف أوروبية ويتضمن 17 تخصص
قيادي: المستشفى الدولي طرحته مصر من أطراف أوروبية ويتضمن 17 تخصص

الرسالة نت - محمود هنية

كشف القيادي في الهيئة العليا لمسيرات العودة د.أسعد جودة، عن التفاصيل الكاملة المرتبطة بالمستشفى الدولي في بيت حانون، مشيرا إلى أن هذه المستشفى طرحت من الجانب المصري رسميا على الفصائل الفلسطينية، بعد تواصل جهات أوروبية مع القاهرة.

وقال جودة في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" إنّ مصر إلى جانب قطر والأمم المتحدة طرحوا المستشفى في أتون ذورة أزمة انقطاع الادوية والتحويلات الطبية، وآنذاك كان مطروحًا ان يجري انشائه داخل الأراضي المحتلة إلّا أن الفصائل رفضت وأصرت أن يكون داخل القطاع.

وأضاف: "جرى التوصل لتوافق على أن يجري نصبه في بيت حانون، على أن يضم 17 تخصصا من التخصصات النادرة وغير موجودة في القطاع، وان تخضع لاشراف امني من قطاع غزة".

وأوضح أن المستشفى دولي ومن جاء به اطراف أوروبية، ومصر هي التي طرحته على الفصائل، ضمن رزمة من المشاريع التي تحققت اثناء تفاهمات كسر الحصار.

وأكدّ جودة أن عملية التحضير للمستشفى تمت منذ أشهر طويلة، ووصلت معداته قبل شهرين تقريبا، معتبرًا أن حالة الهجوم عليه تأتي في سياق الضجة المفتعلة من اطراف لا ترغب بكسر الحصار عن غزة.

وشددّ على أن المقاومة متيقظة ومتنبهة وهي أحرص من أي طرف آخر على أمنها وأمن شعبها، "والمستشفى الدولي سيكون تحت اختبار من الفصائل، وإن جرت أي إشكالية يمكن لمن وافق على اقامته ان يزيله بكل سهولة".

وختم جودة بالقول: "الجميع كان على علم بالمستشفى وعلينا أن نكف عن المزايدة عن بعضنا البعض وأن يعرف الجميع أن حركة حماس ليست جزءً من أي مباحثات سرية وهي أحرص من أي طرف آخر على امن المقاومة في القطاع".