إصابة مستوطنَين خلال تصدي المواطنين لهجوم على برقة

مستوطنون
مستوطنون

الضفة- الرسالة نت

  أصيب مستوطنان بجروح اليوم الأحد رشقاً بالحجارة خلال تصدي المواطنين لهجوم نفذه مستوطنو "شافي شمرون" على أهالي بلدة برقة شمال غرب نابلس.

 

 وشهد مدخل برقة مواجهات بين المواطنين من جهة، وقوات الاحتلال والمستوطنين من جهة أخرى.

 

وأفادت مصادر محلية أن عشرات المواطنين أصيبوا بالاختناق، خلال المواجهات مع المستوطنين الذين هاجموا منشآت تجارية وحطموا مركبات على مدخل القرية.

 

وتتعرض قرية برقة لحصارٍ واعتداءات من المستوطنين وجنود الاحتلال، منذ منتصف كانون الأول من العام الماضي.

 

 وبدأت مستوطنة "شافي شمرون" بمساحة قدرها 100 دونم من أراضي قرية برقة، وتوسعت حتى امتدت إلى أراضي سبسطية والناقورة ودير شرف.

 

في غضون ذلك، نصب مستوطنون أربعة بيوت متنقلة "كرفانات" على أراضي بلدة قصرة، جنوب نابلس.

 

وقالت مصادر محلية إن مستوطنين من "مجدوليم" المقامة على أراضي البلدة، نصبوا "الكرفانات"، بهدف توسيع المستوطنة على حساب أراضي المواطنين.