الوليد بن طلال يعتزم الاحتفاظ بحصته في تويتر

الرسالة نت-وكالات

قال الملياردير السعودي الوليد بن طلال، أحد مالكي موقع تويتر، إنه يعتقد أن الملياردير إيلون ماسك سيكون قائدا ممتازا وسيعظم الإمكانيات الكبيرة لشركة تويتر.

وذكر ابن طلال -في تغريدة عبر حسابه على تويتر الخميس- أنه سيحتفظ بحصته البالغة 1.9 مليار دولار في تويتر، والانضمام لرحلتها المثيرة على حد وصفه.

وكان ابن طلال الذي يرأس شركة المملكة القابضة، وهي من كبار ملاك تويتر، قد عارض القيمة المعروضة لشراء تويتر، وقال عبر حسابه إن العرض ليس قريباً من القيمة الجوهرية لشركة تويتر. بينما رد ماسك عليه بسؤاله عن حجم ملكيته المباشرة وغير المباشرة بالشركة.

عام 2015 ذكر الأمير السعودي أن شركته المملكة القابضة رفعت حصتها إلى 5.2% وقيمتها مليار دولار حينها، بحسب ما نقلت وكالة الأناضول.

كان ماسك -أغنى رجل في العالم- قد توصل في 25 أبريل/نيسان الماضي إلى اتفاق للاستحواذ على تويتر في صفقة تقدر قيمتها بنحو 44 مليار دولار.

ماسك رئيسا تنفيذيا مؤقتا لتويتر

في الأثناء، قال مصدر مطلع الخميس إن من المتوقع أن يصبح ماسك رئيسا تنفيذيا لتويتر بصورة مؤقتة بعد إنهاء صفقة الاستحواذ بقيمة 44 مليار دولار على شركة خدمات التواصل الاجتماعي، وقد اقترب الملياردير من الحصول على أموال من أجل الصفقة.

وماسك أيضا الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، ويرأس مشروعين آخرين هما ذا بورينغ كمباني وسبيس إكس.

وزادت أسهم تويتر مكاسبها وارتفعت بنحو 4% أمس إلى 50.89 دولارا، لتكون أكثر قربا من سعر الصفقة البالغ 54.20 دولارا، إذ راهن المستثمرون على أن التمويل الجديد جعل إتمام الصفقة أكثر ترجيحا.

ومن المتوقع أن يظل باراج أجراوال، الذي تم تعيينه رئيسا تنفيذيا لتويتر في نوفمبر/تشرين الثاني، بمنصبه حتى إتمام بيع الشركة لماسك.

وأمس أعلن ماسك قائمة تضم مجموعة من المستثمرين البارزين المستعدين لتقديم تمويل بقيمة 7.14 مليارات دولار ومن أجل عرض استحواذه على تويتر، منهم لاري إليسون الشريك المؤسس في أوراكل كورب، وسيكويا كابيتال.

وحسب ما أوردت رويترز، فإن ابن طلال وافق على الاحتفاظ بحصته بدلا من بيعها مقابل المال.

 

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول