"يديعوت": القائمة الموحدة تُنقذ الائتلاف الحكومي

الرسالة نت - وكالات

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن القائمة العربية الموحدة "أنقذت" اليوم الائتلاف الحكومي ومنعت حل الكنيست.

وأشارت الصحيفة إلى أن القائمة العربية الموحدة "راعم"؛ والتي يترأسها منصور عباس، قد صوتت اليوم الأربعاء، ضد حل الكنيست الإسرائيلي وأنقذت الائتلاف الحكومي.

وصرح منصور عباس، بأنّ "القائمة العربية الموحدة ستبقى جزءًا من الائتلاف، وصوتت ضد مشروع قانون حل الكنيست".

وأكد "عباس"، توصله إلى "تفاهمات" من أجل تحسين المجتمع العربي والإسرائيليين بشكل عام، وفق تصريحاته.

وفي وقت سابق، ألغى منصور عباس، مؤتمرًا صحفيًا في كفر قاسم ردًا على حادثة جنين التي اغتيلت فيها مراسلة قناة الجزيرة الفضائية، الصحفية شيرين أبو عاقلة برصاص قناص إسرائيلي.

وافتتح الكنيست الإسرائيلي، الاثنين الماضي، الدورة الصيفية، بعد عطلة استمرت لشهرين، والتي يواجه فيها الائتلاف الحكومي العديد من التحديات بعد أن فقد الأغلبية؛ كان من بينها حل الكنيست.

وكان عضو الكنيست عن حزب "يمينا"، عيديت سيلمان، قد انسحب من الائتلاف وأُعلن عن عميحاي شيكلي منشقًا، وتراكم الخلافات بين مركبات الائتلاف الحكومي، في وقت كثف رئيس حزب الليكود، بنيامين نتنياهو، مساعيه لإسقاط حكومة نفتالي بينيت.

وسيكون شهر أيار/ مايو الجاري وشهر حزيران/ يونيو المقبل حاسمين بشأن وضع الائتلاف الحكومي واستقراره واستمرار حكومة بينيت.

ويتعلق الأمر بمسألة ما إذا كان من الممكن الاحتفاظ بالأغلبية الضيقة التي تعتمد على عضو كنيست واحد (60 إلى 59)، وما إذا كان من الممكن الاستمرار في إدارة الكنيست، بحسب ما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت".

وقبيل انطلاق الدورة الصيفية للكنيست، عقد رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، مساء الأحد، جلسة مشاورات لرؤساء الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي.

وناقش الاجتماع استقرار الائتلاف وسبل الحفاظ على الحكومة وأيضًا مشاريع القوانين التي ستقدمها الحكومة في الدورة الصيفية وميزانية الدولة، وغلاء المعيشية، واستفحال العنف والجريمة.