مثقفون فلسطينيون يدعون الجزيرة إلى إيقاف استضافة (إسرائيليين)

غزة- الرسالة نت

دعا فلسطينيون من الوطن والشتات قناة الجزيرة لوقف استضافة مسؤولين (إسرائيليين) على شاشتها عقب استشهاد مراسلتها من فلسطين شيرين أبو عاقلة برصاص الجيش (الإسرائيلي).

 وجاء في بيان “ملتقى فلسطين” أنه “وفاء للشهيدة الإعلامية شيرين أبو عاقلة شهيدة الكلمة الحرة والصادقة، وشهيدة فلسطين، نتوجه إلى إدارة قناة الجزيرة بطلب التوقف عن استضافة ممثلين عن الكيان الصهيوني الاستعماري العنصري المجرم، الذي اغتال شيرين، ضمن محاولاته إسكات صوت الحقيقة”.

واعتبروا أن هذا أقل شيء يفترض عمله، إذ ليس مقبولا استمرار هذه السياسة من قبل القناة التي تتمتع بقاعدة مستمعين عريضة في العالم العربي والعالم. وتابع البيان معللا دعوته هذه بالقول: “كانت هذه السياسة، منذ أن اعتمدتها الجزيرة، محط انتقاد شديد برغم التبريرات التحريرية والسياسية التي سوغتها، والتي أتى ضمنها مسوغ التوجه نحو السلام بعد توقيع اتفاقيات أوسلو وما تلاها، والتي تبينت عن أوهام، من شأنها فقط تغطية حقيقة إسرائيل كدولة استعمارية واستيطانية وعنصرية تهيمن على الشعب الفلسطيني وترتكب الجرائم بحقه”.

كما اعتبروا أنه ليس مقبولًا عربيًا ووطنيًا وأخلاقيًا استضافة متحدثين عسكريين وسياسيين وإعلاميين يدافعون عن كيان تصفه المنظمات الدولية، غير العربية بينها منظمات إسرائيلية، بأنه نظام تفرقة عنصرية أسوأ من النظام العنصري الذي كان في جنوب افريقيا.

 وقال البيان إن “ملتقى فلسطين”، الذي يضم مواطنين من فلسطين التاريخية (48 والضفة والقطاع والقدس) وبلدان اللجوء والشتات، وكل الموقعين على هذا النداء، يؤكدون بأن الواجب الأخلاقي والإنساني والسياسي، يفترض من الجميع وفي مقدمتهم قناة الجزيرة صاحبة التأثير الكبير في الرأي العام العربي مقاطعة هذا الكيان، عوض توفير منصة إعلامية لممثليه لتبرير جرائمه، فالمستمع العربي يعرف رأي هؤلاء من أفعال جيشهم وحكومتهم ومستوطنيهم وزعرانهم، لذا لا حاجة لسماع كلماتهم التي تنضح بالكذب والتدليس والكراهية والعنصرية، لا حاجة لإعطاء صوت لمن يغتالون الصوت الحر".

ووقع على البيان الكثير من الكتاب والصحافيين والمثقفين.

المصدر: القدس العربي