الاحتلال يحاصر منزلاً بمخيم جنين واشتباكات مسلحة مع المقاومين

الضفة المحتلة- الرسالة نت

تصدى مقاومون فلسطينيون، اليوم الثلاثاء، لاقتحام قوات الاحتلال (الإسرائيلي) أطراف مخيم جنين، ومحاصرة أحد المنازل الفلسطينية.

وأصيب شاب خلال الاشتباكات المسلحة المندلعة بين مقاومين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد اقتحام حي الهدف الجديد قرب مخيم جنين، وسُمع صوت إطلاق نار كثيف في المنطقة.

وحاصر جيش الاحتلال الإسرائيلي منزلاً يعود لعائلة الطوباسي، وطالب المطارد إياد الطوباسي بتسليم نفسه، فيما جرى احتجاز أحد الفلسطينيين.

وأطلقت قوات الاحتلال قذائف الانيرجا على البيت المحاصر في جنين، إلى جانب انتشار قناصة جيش الاحتلال في محيط المنزل.

وتصدى مقاومون في جنين فجر اليوم الثلاثاء، بالرصاص لاقتحام قوات الاحتلال، بلدة جبع جنوب المحافظة.

 كما شارك الشباب الثائر في جبع في التصدي لآليات الاحتلال، باستهدافها بوابل من الزجاجات الحارقة والحجارة ما أدى لاشتعال النار في إحداها.

ويخوض مقاومون مسلحون اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال التي تقتحم بين حين وآخر أكثر من منطقة في جنين شمال الضفة الغربية المحتلة لاعتقال من تصفهم بـ”المطلوبين”، ويترصد المقاومون آليات الاحتلال ويطلقون عليها النار بكثافة.

واستشهد منذ بداية العام الجاري 20 فلسطينيا في جنين، ونفذ عدد منهم عمليات فدائية أدت لمقتل جنود بجيش الاحتلال ومستوطنين..

ولقي ضابط بجيش الاحتلال يوم 13 مايو الجاري مصرعه متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها في اليوم ذاته، خلال اشتباكات مسلحة عنيفة مع مقاومين فلسطينيين في مخيم جنين.

 حرية نيوز