حماس تستهجن الهجوم الإعلامي على الشيخ عكرمة صبري

الرسالة نت-غزة

استهجنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التصريحات والحملات الإعلامية التي شنّها بعض المغرضين ضد خطيب المسجد الأقصى الشيخ العلّامة عكرمة صبري عقب حديثه عن الاعتقالات السياسية بحق النشطاء والمناضلين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

واعتبر الناطق باسم حركة حماس عن مدينة القدس محمد حمادة في بيان صحفي أن "ذلك محاولةً لتكميم الأفواه وقمع الأصوات الحرّة التي تنادي بإنهاء الاعتقال السياسي في سجون السلطة الفلسطينية".

وقال "إنّنا في الوقت الذي ندين فيه التعرّض لشخصية الشيخ صبري، نجدّد مطالبتنا لقيادة السلطة بوقف الاعتقال السياسي، وما يرافقه من انتهاكات جسيمة بحق المعتقلين، والعمل على تعزيز الجبهة الداخلية في مواجهة الاحتلال الصهيوني الذي يُمعن في عدوانه على شعبنا وأرضنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية".