اعلان الانطلاقة اعلان الانطلاقة

تايوان تهدد الصين بهجوم مضاد إذا دخلت أراضيها

الرسالة نت

تعهدت تايوان، الأربعاء، بشن "هجوم مضاد" في حال دخلت القوات الصينية أراضيها، تزامنا مع زيادة بكين أنشطتها العسكرية بالقرب من الجزيرة، تزامنا مع زيارة جديدة لمسؤول أمريكي وعقب تعليمات رئاسية باتخاذ "إجراءات مضادة قوية" للدفاع عن البلاد. 

وأكد مسؤولون في وزارة الدفاع في تايوان أن الدوريات العسكرية الصينية "عالية الكثافة" قرب تايوان مستمرة، بحسب ما ذكرته وكالة رويترز.

وأضاف المسؤولون إن نوايا بكين بجعل مضيق تايوان الذي يفصل بين الجانبين "بحرا داخليا" تابعا لها من شأنه أن يكون المصدر الرئيسي لعدم الاستقرار في المنطقة.

وأفاد نائب رئيس هيئة الأركان العامة للعمليات والتخطيط، لين وين هوانغ، في تصريحات صحفية "بالنسبة للطائرات والسفن التي دخلت مجالنا البحري والجوي البالغ 12 ميلا بحري، سيمارس الجيش الوطني الحق في الدفاع عن النفس وشن هجوم مضاد دون استثناء".

واقترحت تايوان هذا الشهر زيادة في الإنفاق الدفاعي تشمل أموالا لطائرات مقاتلة جديدة بعد أسابيع شهدت تدريبات صينية تضمنت إطلاق صواريخ فوق عاصمتها تايبه.

والقوات التايوانية مجهزة جيدا إلا أنه تجهيز ضئيل مقارنة بنظيره الصيني، فيما تشرف الرئيسة تساي إنغ وين على برنامج تطوير كما جعلت زيادة الإنفاق الدفاعي إحدى أولوياتها.

والثلاثاء، قال متحدث عسكري إن الجيش التايواني أطلق اليوم أعيرة تحذيرية على طائرة مسيرة صينية حلقت فوق جزيرة صغيرة تسيطر عليها تايوان، بالقرب من الساحل الصيني وفقا لما أوردته إذاعة تايوان الدولية.

وأوضح المتحدث أن الطائرة عادت إلى الصين بعد إطلاق الأعيرة، حيث تعتبر هذه المرة الأولى التي يتم فيها إطلاق أعيرة نارية تحذيرية في واقعة من هذا النوع.

وفي السياق، أكدت رئيسة تايوان، تساي إنغ ون، أنها أصدرت تعليماتها للقوات المسلحة باتخاذ "إجراءات مضادة قوية" عند الضرورة لحماية المجال الجوي لتايوان ردًا على الغارات الصينية المتكررة بطائرات بدون طيار.

وأكدت تساي، أثناء جولة تفقدية للقوات المتمركزة في جزيرة بينجو الساحلية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء المركزية التايوانية، موقف البلاد من أنها لن تثير أو تبدأ حربًا مع الصين وامتنعت عن اتخاذ المزيد من التحركات العسكرية العدوانية وسط تصاعد التوترات عبر المضيق.

وقالت: "لقد أمرت وزارة الدفاع الوطني باتخاذ إجراءات مضادة ضرورية وقوية في الأوقات المناسبة للدفاع عن أمن المجال الجوي الإقليمي للأمة".