اعلان الانطلاقة اعلان الانطلاقة

تايوان تتوعد بهجوم مضاد إذا دخلت القوات الصينية أراضيها

ارشيفية
ارشيفية

الرسالة نت-وكالات

قالت تايوان اليوم الأربعاء إنها ستمارس حقها في الدفاع عن نفسها وستشن هجوما مضادا إذا دخلت القوات الصينية أراضيها، وذلك مع زيادة بكين أنشطتها العسكرية بالقرب من الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي.

وأجرت بكين -التي تقول إن تايوان جزء من أراضيها- تدريبات عسكرية حول الجزيرة في أغسطس/آب الجاري ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايبيه.

وقال مسؤولون في وزارة الدفاع بتايوان إن الدوريات العسكرية الصينية "عالية الكثافة" قرب الجزيرة مستمرة، وإن نية بكين جعل مضيق تايوان -الذي يفصل بين الجانبين "بحرا داخليا" تابعا لها- ستكون المصدر الرئيسي لعدم الاستقرار في المنطقة.

وقال لين وين هوانغ نائب رئيس هيئة الأركان العامة للعمليات والتخطيط -في إفادة صحفية- "بالنسبة للطائرات والسفن التي دخلت مجالنا البحري والجوي الذي يمتد 12 ميلا بحريا سيمارس الجيش الوطني الحق في الدفاع عن النفس وشن هجوم مضاد دون استثناء".

واقترحت تايوان في أغسطس/آب الحالي زيادة في الإنفاق الدفاعي تشمل أموالا لطائرات مقاتلة جديدة، وذلك بعد أسابيع شهدت تدريبات صينية تضمنت إطلاق صواريخ فوق تايبيه.

والقوات التايوانية مجهزة جيدا إلا أنه تجهيز ضئيل مقارنة بنظيرتها الصينية، وتشرف الرئيسة تساي إنغ ون على برنامج تطوير، كما جعلت زيادة الإنفاق الدفاعي إحدى أولوياتها.

ولم تستبعد الصين استخدام القوة لإخضاع الجزيرة لسيطرتها.

وترفض تايبيه مطالب بكين بالسيادة عليها، قائلة إن جمهورية الصين الشعبية لم تحكم الجزيرة قط، وإن شعب تايوان وحده هو الذي يملك حق تقرير مستقبله.

ضغوط صينية

وجدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان في إفادة صحفية اعتيادية التأكيد على موقف بكين بأن تايوان جزء لا يتجزأ من أراضيها.

وقال "أولا أريد أن أخبركم أن تايوان إقليم صيني وليس فيه ما تسمى وزارة دفاع"، متهما سلطات تايوان بزيادة التوترات بلا معنى.

وفي الإفادة نفسها، قال مدير الأكاديمية العسكرية بجامعة الدفاع الوطني ما تشنغ كون إن الصين قد تتحرك لرفض مرور السفن البحرية الأجنبية عبر المضيق دون إذن منها.

وأضاف أنه بعد توطيد الوضع العسكري الجديد سيزداد خطر الاصطدام إذا أصرت السفن البحرية الأجنبية على حقوق الملاحة وحريتها.

وتبحر السفن الحربية الأميركية وتلك التابعة لدول حليفة مثل بريطانيا وكندا بشكل روتيني عبر المضيق في السنوات الماضية، بما في ذلك سفينتان حربيتان تابعتان للبحرية الأميركية عبرتا المضيق الأسبوع الماضي.

المصدر : الجزيرة + رويترز

البث المباشر