الوريث الوريث

الاحتلال يبعد شابا عن الأقصى ويعتقل 4 شبان

ارشيفية
ارشيفية

القدس المحتلة-الرسالة نت

أبعدت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم الخميس، شابا مقدسيا عن المسجد الأقصى المبارك، واعتقلت 4 شبان في بيت لحم، فيما أصيبت مواطنة بعد اعتداء الاحتلال عليها في الخليل.

وسلمت سلطات الاحتلال المواطن محمد عادل أبو زنيد، قرارا بالإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة ستة أشهر، بعد استدعائه للتحقيق في مركز المسكوبية بالقدس المحتلة.

وفي الخليل أصيبت مواطنة برضوض، إثر اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي، عليها عقب إغلاق مدخل منزلها في المنطقة الجنوبية من المدينة.

واقتحمت قوات الاحتلال منزل المواطن نضال أبو رجب في حارة السلايمة بالمنطقة الجنوبية من الخليل، وأغلقت بابه الرئيسي، واعتدت بالضرب على ربة المنزل شادية صابر ابو رجب (37 عاما)، ما أدى الى إصابتها برضوض.

وذكر المواطن أبو رجب أن عائلته المكونة من 7 أفراد باتت مجبرة بعد إغلاق المدخل على السير لأكثر من ساعة للوصول إلى البلدة القديمة.

واعتبر أن هذا الإجراء يأتي ضمن سلسلة من الاعتداءات والتضيقات التي يفرضها الاحتلال على الأهالي في تلك المنطقة، للضغط عليهم وإجبارهم على ترك منازلهم وممتلكاتهم لصالح مشاريعه الاستيطانية.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 4 فلسطينيين من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، بزعم تنفيذهم عملية إطلاق نار على مستوطنة "أفرات".

وزعم الجيش الإسرائيلي أن الشبان الأربعة أطلقوا النار على مستوطنة "أفرات" في 27 تموز/يوليو الماضي ، ما أدى إلى وقوع أضرار في إحدى نوافذ المنازل.

وأوضح، أنه تم الاستيلاء على ثلاثة أسلحة من نوع M16 ، بدعوى أنها استخدمت في إطلاق النار الأخير على المستوطنة.