في حوار خاص "بالرسالة"

مسؤول للرسالة: الاحتلال يُسهل دخول المخدرات عبر المعابر والحدود البحرية

الرسالة نت - رولا أبو هاشم

قال العقيد أنور زعرب نائب مدير مكافحة المخدرات في قطاع غزة إن الاحتلال يتعمد إغراق القطاع بالمخدرات لأنه يعي أنها تفكك المجتمع وتدمر الشباب الفلسطيني، موضحًا أن الاحتلال يعمل على تسهيل دخول المخدرات عبر معبر كرم أبو سالم وحاجز بيت حانون/إيرز والحدود البحرية.

وأضاف زعرب في حديث مع "الرسالة نت" أن الاحتلال يمنع إدخال الأجهزة المتطورة لكشف المواد المخدرة التي يتم تهريبها عبر هذه المعابر.

وذكر أن إدارة مكافحة المخدرات استحدثت دائرة الكلاب البوليسية التي تستطيع من خلال الشم كشف مكان وجود المخدرات، بعد تدريبها وتدريب مجموعة من الضباط لكيفية التعامل معها، مبينًا أنها أصبحت تسهل عملية تفتيش الشاحنات التي تمر عبر معبر كرم أبو سالم.

وأشار إلى أن تجار ومروجي المخدرات في تفكير دائم من أجل تهريب المخدرات، ودسها بعيدًا عن أعين الشرطة من خلال وضعها داخل الملابس والأحذية وقطع الأثاث، ومع ذلك يتم ضبطها من خلال المعلومات والتحري والضباط الميدانيين.

وتمكنت شرطة مكافحة المخدرات الشهر الماضي من إحباط تهريب كمية من الحبوب المخدرة مخفية داخل شحنة ملابس واردة عبر معبر كرم أبو سالم التجاري الذي يسيطر عليه الاحتلال (الإسرائيلي).

وضبطت إدارة الشرطة البحرية الأسبوع الماضي 370 فرش حشيش، في مهمتين قبالة ساحلي خانيونس وشمال غزة قبل تهريبها للقطاع عبر البحر، كما أعلنت ضبط 210 فرش حشيش خلال الأيام الماضية، قبل تهريبها للقطاع في عرض بحر محافظتي رفح والوسطى، ليبلغ إجمالي الكمية المضبوطة 580 فرش في غضون أيام.

وأكد نائب مدير المكافحة أن القطاع يخلو من الشبكات المنظمة في عملية ترويج وتجارة المخدرات ويعود ذلك لوعي المجتمع بخطورة تلك الآفة وأن الاحتلال هو المستفيد الوحيد من ترويج المخدرات بين صفوف المواطنين.

ووفق زعرب، فإن تجار المخدرات كانوا يستغلون المناطق الحدودية قبل عام 2005 لزراعة شتلات المخدرات فيها، ولكن بعد دحر الاحتلال لم تسجل أي حالة لزراعة مخدرات في محافظات القطاع.

يذكر أن شرطة مكافحة المخدرات في مدينة غزة اعتقلت نهاية أكتوبر الماضي تاجر مخدرات وصف بالخطير كان يختبئ في سرداب تحت الأرض داخل أحد المنازل.

وعن ذلك أوضح زعرب أنه بفضل المعلومات التي تصل إلى قوات التحريات على الأرض استطاعوا الوصول لذلك المخبأ وكشفه.

وأكد أن لجنة متابعة العمل الحكومي تدعم عمل إدارة شرطة مكافحة المخدرات، موضحا أن القضاء المدني والعسكري يصدر أحكامًا صارمة وعالية تجاه تجار المخدرات.

وشدد على أن مكافحة المخدرات ستبقى تلاحق مروجي المخدرات، ولن تتهاون مع أي شخص يُهرّب المواد المخدرة إلى القطاع.

ووجه رسالة لمروجي المخدرات قائلًا: "الفرصة أمامك من أجل التوبة، توجه لأقرب مكان وسلم نفسك، لا تكن عونًا للاحتلال في تدمير أبناء شعبك، ارجع إلى رشدك قبل أن تصل يد نسور الوطن إليك وتقدمك للعدالة."