عائلة المعتقل السياسي رامي سليمان من سلفيت تعلن بدء إضراب عن الطعام

الضفة المحتلة- الرسالة نت

أعلنت عائلة المعتقل السياسي في سجون السلطة الأسير المحرر رامي سليمان من سلفيت، خوض إضراب مفتوح عن الطعام بدءاً من يوم غد الأربعاء للمطالبة بالإفراج عنه من سجون السلطة.

 وقال سلام سليمان شقيق رامي، إن العائلة ستبدأ الإضراب غدا. علماً أن والديه مرضى ضغط وسكري.
 
وطالب سليمان بالإفراج الفوري عن رامي وإنهاء المعاناة التي تتعرض لها عائلته منذ سنوات.
 
*15 عاماً بين السجون*
 وأعربت والدة المعتقل رامي سليمان عن ألمها مما يتعرض له ابنها من ملاحقة مزدوجة من السلطة والاحتلال امتدت طوال 15 عاماً.
 
وأوضحت أم رامي أن ابنها اعتقل نحو 13 عاماً في سجون الاحتلال، بينما التهمت أجهزة السلطة نحو عامين من عمره بين سجون جنيد وبيتونيا وأريحا.

وطالبت بالإفراج الفوري عن رامي الذي يعمل في مجال السيارات، والسماح له بإعالة أبنائه الأربعة وزوجته الذين يفتقدونه بالبكاء والحزن.

وتواصل أجهزة أمن السلطة حملة الاعتقالات السياسية التي تركزت على الأسرى المحررين خلال اليومين الماضيين.

 وطالت الاعتقالات الأسير المحرر والمختطف السابق علي خريوش من طوباس، والأسير المحرر والمختطف السابق رائد قوزح من طولكرم، والأسير المحرر يوسف سرور من رام الله، والأسير المحرر والمختطف السابق خالد براهمة من أريحا، والأسير المحرر والمختطف السابق الأستاذ إبراهيم سبع.