سلطات الاحتلال تقرر هدم منزل في حي البستان ببلدة سلوان المقدسية

القدس المحتلة- الرسالة نت

عاد خطر الهدم يطرق أبواب حي البستان في بلدة سلوان المقدسية، وذلك بعد إصدار سلطات الاحتلال قراراً يقضي بهدم أحد المنازل.

وقررت محكمة الاحتلال، اليوم، هدم منزل عائلة الرشق في بلدة سلون جنوب المسجد الأقصى، بعد 16 عاماً من المقارعة في المحاكم.

ويهدد خطر الإخلاء والهدم كامل حي البستان في سلوان، لإقامة حديقة على أنقاض المنازل، بعد رفض كافة المخططات الهيكلية التي قدمت لترخيص الحي بأكمله.

كما يهدد خطر الإخلاء نحو 300 منزل فلسطيني سواء في حي بطن الهوى ببلدة سلوان أو في حي الشيخ جراح، إلى جانب تسهيلات حكومة الاحتلال أمام تسجيل الأراضي للمستوطنين في القسم الغربي في حي الشيخ جراح، بادعاء أنهم يملكون أراضٍ في المنطقة قبل عام 1948.

وخلال عام 2022 نفذت قوات الاحتلال (306) عمليات هدم وتجريف في القدس المحتلة، وسلمت ما يزيد عن (220) قراراً وإخطاراً بالهدم.

وشملت قرارات الهدم منازل ومحال تجارية في أحياء مقدسية عدة، منها حي الشيخ جراح، وحي وادي الربابة، وحي بطن الهوى، وحي عين اللوزة، وحي البستان، وحي وادي ياصول ببلدة سلوان، وحي وادي الجوز، وفي بلدات جبل المكبر، والعيساوية، وصورباهر، وعناتا، وكفرعقب، والطور، ومخيم شعفاط، وبيت حنينا والولجة.