الصحفية مرزوق: كوتة للإعلاميات بالنقابة الجديدة

غزة-الرسالة نت

أعلنت الصحفية شيماء مرزوق عضو لجنة تسيير الأعمال في نقابة الصحفيين أن اللجنة وافقت على منح الصحفيات كوتة خاصة لتعزيز دور الصحفيات في قيادة نقابة الصحفيين خلال المرحلة المقبلة.

وقالت مرزوق في تصريحات خاصة بصحيفة "الرسالة نت": "إن الصحفيات لم يأخذن حقهن في نقابة الصحفيين طوال السنوات الماضية لا على صعيد العضوية ولا على صعيد قيادة النقابة".

وأضافت: "إن لجنة تسيير الأعمال التي بدأت عملها في أكتوبر الماضي للتحضير لانتخابات النقابة وتنسيب من يستحق من الصحفيين ناقشت باستفاضة موضوع الصحفيات والمحاولات السابقة بتهميشن وعدم إعطائهن الدور الصحيح للمساهمة في بناء الإعلام الفلسطيني".

وأشارت مرزوق إلى أن اللجنة قررت عمل كوتة خاصة تمثل مقعدين من أصل تسعة مقاعد للصحفيات في مجلس الإدارة المقبل إيمانا منها بأهمية دور الإعلاميات الفلسطينيات في بناء جسم نقابي قوي يحمل هموم الإعلاميين ويدافع عن حقوقهم، ولضرورة النهوض بواقع المرأة الإعلامية وأهمية مشاركة الكوادر النسائية في التعبير عن ذاتها وواقعها الصحفي.

وأكدت مرزوق أن القائمين على نقابة الصحفيين الفلسطينيين ذاهبون إلى انتخابات حرة ونزيهة، مشددة على أنهم وضعوا حقوق الإعلاميات نصب أعينهم، وحرصوا على وجود قوي لهن داخل الجسم النقابي حفاظاً على دورهن الرائد في العمل الإعلامي "المقروء والمسموع والمرئي".

وشددت على أن الإعلاميات حققن انجازات هامة في العمل الصحفي خلال الفترة الماضية، وأثبتن جدارتهن على الساحة المحلية والدولية، وحق لهن أن يشاركن في إدارة نقابة الصحفيين.

وأشارت إلى أن النقابة استلمت مئات الطلبات لنيل العضوية وتقوم لجنة العضوية بدراستها واتخاذ المستحق بحقها ضمن الشروط القانونية لتنسيب عضوية نقابة الصحفيين وعدم السماح للدخلاء على المهنة بنيل العضوية مهما كان شأنهم.

وحول المبادرات المطروحة لحل أزمة نقابة الصحفيين، قالت مرزوق: "إننا مع كل الجهود الخيرة لإنهاء الأزمة المستفحلة والتي تفاقمت مع مسرحية انتخابات فبراير 2010 وتزوير إرادة الصحفيين والصحفيات واستثناء قطاع غزة بأسره من الانتخابات والحقوق"، مشددة على أنه لن يُسمح بتكرار التجربة الجريمة التي ارتكبت بحق كل صحفي وصحفية!!.

وأضافت: "إن اتفاق المجموع الصحفي الفلسطيني على مبادرة مهنية للخروج من الأزمة ستلقى الترحيب من الجميع وسنكون داعمين لها ونسخر كل ما نملك لإنجاحها، لكننا نرفض ما يسعى البعض لتصويره بأن الأزمة في غزة فقط رغم أنها كانت ولا زالت في التدخل الأمني والسياسي بنقابة الصحفيين في الضفة الغربية المحتلة".