العراق.. إعدام مدير مكتب صدام حسين

الرسالة نت-وكالات

أعلنت السلطات العراقية أنها نفذت الخميس حكم الإعدام في السكرتير الخاص للرئيس الراحل صدام حسين، عبد حمود، وأحد أبرز رجال النظام السابق.

وقال المتحدث باسم وزارة العدل حيدر السعدي: إن وزارته نفذت حكم الإعدام بحق المجرم عبد حمود السكرتير الخاص للرئيس السابق صدام حسين وفقا للمادة 13/1/1000 من قانون المحكمة الجنائية العليا" والتي تتعلق بجرائم الإبادة الإنسانية.

وكانت المحكمة الجنائية العليا أصدرت في 26 أكتوبر 2010 أحكاما بالإعدام "شنقا حتى الموت" على ثلاثة مسئولين سابقين هم إضافة إلى حمود، نائب رئيس الوزراء طارق عزيز ووزير الداخلية سعدون شاكر.

وذكرت المحكمة أن الأحكام صدرت عليهم بعد إدانتهم في قضية "تصفية الأحزاب الدينية"، إثر محاولة الاغتيال التي نجا منها صدام حسين في 1982 في الدجيل.

وكان عبد حمود - واسمه الكامل عبد حميد محمود التكريتي - مديرا لمكتب صدام حسين الذي تربطه به صلة قربى. وقد اعتقلته قوات الاحتلال الأمريكية في 16 يونيو 2003، علما بأنه كان رابع المطلوبين على لائحة المسئولين السابقين المستهدفين بعد صدام حسين ونجليه قصي وعدي.