الأوقاف: إغلاق باب العمود استكمال لتهويد القدس

غزة – الرسالة نت

 

حذَّر الدكتور طالب أبو شعر، وزير الأوقاف الفلسطيني، من محاولة سلطات الاحتلال إغلاق باب العمود، أحد أبواب مدينة القدس المحتلة وأحد معالمها الأساسية، مشدداً على أن هذا المخطط يعد استكمالاً لباقي المخططات الرامية إلى تهويد القدس ودثر معالمها الإسلامية.

 

وأضاف أبو شعرأن "بلدية الاحتلال أعلنت عن إغلاق باب العمود سلفاً لمدة عامين، مدعية أن ذلك جاء لربطه بمشروع الحفريات المنوي إقامته امتداداً من باب العمود وحتى ساحة البراق، بحجة تطوير البنية التحتية للمدينة".

 

وأشار إلى أن الاحتلال "يسعى أيضاً إلى تهجير المواطنين المقدسيين وترحيلهم من ديارهم، من أجل ترسيخ وتعزيز المعتقدات اليهودية"، مبيناً في الوقت ذاته أن الاحتلال يرصد مليارات الدولارات لدعم هذه الانتهاكات من خلال توسيع مخططاته وزيادة عدد البؤر الاستيطانية المحيطة بالمدينة.

 

ودعا وزير الأوقاف الفلسطيني العالم أجمع إلى "الوقوف إلى جانب المدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك، كونه استحقاق طبيعي وشرعي يلزمهم بالدفاع عنه"، حسب تأكيده.