"الصحفيين الرياضيين" تدين الجرائم وتنعي الزميل زقوت

الشهيد الرياضي عاهد زقوت
الشهيد الرياضي عاهد زقوت

غزة - الرسالة نت

أدانت رابطة الصحفيين الرياضيين في فلسطين المجازر البشعة التي تقترفها قوات الاحتلال (الإسرائيلي) بحق المواطنين الفلسطينيين، وكذلك شريحة الرياضيين، والإعلاميين.

ووجهت الرابطة رسائل عاجلة إلى الاتحادين الدولي والعربي تطالب فيها بإدانة الممارسات (الإسرائيلية) الوحشية التي طالت الحجر، والبشر، والشجر، منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.

وقال رئيس الرابطة حسين عليان في بيان صادر عن الرابطة: "بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ننعي شهيد فلسطين والإعلام الرياضي الفلسطيني عاهد زقوت الذي استشهد صباح الأربعاء بعد استهداف شقته السكنية الواقعة في المجمع الإيطالي بمدينة غزة".

وأضاف البيان: "زقوت الأعزل والذي يحمل عضوية الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية ويبلغ من العمر 49 سنة، متزوج، وأب لولدين وبنت، ويعمل بجانب كونه إعلاميا رياضيا مقدما للبرامج الرياضية بتلفزيون فلسطين هو ضحية مثل عشرات المئات من الشهداء الأطفال منهم والنساء والشيوخ والألاف من الجرحى والمشردين لهذا العدوان الهمجي على شعبنا".

يشار إلى أن زقوت كان أحد الرياضيين الذين استشهدوا في الحرب (الإسرائيلية) على قطاع غزة المتواصلة منذ 25 يوما وأدت إلى استشهاد حوالي 1400 مواطن وإصابة قرابة 8000 آخرين.