حماد: بدلت التنسيق الأمني مع الاحتلال بالاستقرار الداخلي

غزة – الرسالة نت

أكد وزير الداخلية أ. فتحي حماد أن حكومته استطاعت أن تتغلب على العزلة السياسية المفروضة عليها "من خلال عملها المتقن في شتى مجالات العمل الحكومي والأمني".

 

ونوه وزير الداخلية خلال حفل تخريج دورة عسكرية في مدينة غزة إلى أن اجتماع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل بالرئيسين الروسي والسوري الثلاثاء بمثابة خطوة متقدمة على صعيد البرنامج المستقبلي للحكومة والحركة.

 

وعدّ أن الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة استطاعت أن تبدل التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي بالاستقرار الداخلي، قائلاً: "نحن نسعى من أجل أن نصبح من أفضل المنظومات الأمنية من خلال استخدام الوسائل الإسلامية التي تواكب كل ما يتلاءم مع التقدم الحضاري".

 

وحضر احتفال التخريج إلى جانب وزير الداخلية كلاً من مدير عام الشرطة أبو عبيدة الجراح ومسئول التدريب بالوزارة محمود صلاح، إضافة إلى لفيف من قيادات الأجهزة الأمنية المختلفة.

 

وأشار إلى أن الداخلية تعمل على استقبال كل من أراد أن يقدم الخدمة لوطنه ويسعى إلى تحقيق الأمن لمجتمعه، مؤكداً أن وزارته حريصة على أن تقدم المحفزات والجوائز التشجيعية لكل من يقوم عمله بالطريقة السليمة.

 

ودعا حماد الخريجين إلى ضرورة العمل على تطوير العلاقة مع الجمهور على أرض الميدان من خلال المعاملة الحسنة والطيبة، مشيراً إلى أن الإحصائيات الأخيرة دللت على وجود انخفاض في مستوى التجاوزات الفردية.

 

ولفت إلى أنه لا يجوز لأحد من أفراد الشرطة أن يمس بحق من حقوق المواطنين أثناء ممارسة عملة الأمني، موضحاً أن المواطن الفلسطيني يحتاج إلى من يحميه ويحافظ على أمنه مقابل صموده في ظل الظروف الصعبة.

 

وبيَّن أن الداخلية عملت على إنشاء المديرية العامة للتدريب من أجل الاهتمام بتخريج كادر شرطي مدرب على أعلي المستويات الأمنية والعسكرية، موضحاً أن الهدف من إنشائها يكمن في تأسيس مدرسة فلسطينية تهتم بالمهارات العسكرية.

 

وفي سياق متصل شارك وزير الداخلية الأستاذ فتحي حماد و قائد الشرطة الفلسطينية العميد أبو عبيدة الجراح في حفل تخريج دورة مبادئ الاتصال اللاسلكي وامن المؤسسات ,والتي أقيمت على ارض معبر رفح ، بحضور د. غازي حمد رئيس هيئة المعابر والحدود والمقدم حسام شهوان مدير عام شرطة المعابر ولفيف من قادة الدوائر والأجهزة الأمنية

 

وقال الوزير خلال حفل التخريج أن الشرطة الفلسطينية تسعى جاهدة لتدريب وتأهيل كافة كوادرها العاملة في القطاع من خلال الدورات التدريبية والمتخصصة.داعيا إلى تطوير العمل في مجال التكنولوجيا والاتصال وتقدم بالشكر للإخوة القائمين على التدريب .

 

وتم توزيع شهادات على أفراد الخريجين كما تم منح العشرة الأوائل جوائز قيمة .