الخالدي: لجنة الانتخابات ستطبق قرارات القضاء في "الطعون"

الرسالة نت-نادر طلال

أكد المدير الإقليمي للجنة الانتخابات المركزية في غزة جميل الخالدي، اليوم الثلاثاء، أن اللجنة ملزمة بتطبيق أي قرار سيصدر من القضاء الفلسطيني بخصوص الطعون الانتخابية دون أي اعتراضات، سواءً كان بتأكيد قراراتها السابقة أو تعليقها.

وأوضح أن اليوم هو الموعد الأخير أمام القوى والفصائل لتقديم "الطعون" في القرارات التي صدرت عن لجنة الانتخابات المركزية والمتعلقة بسحب "قوائم" من الانتخابات البلدية.

وقال الخالدي، في تصريح خاص لـ"الرسالة نت"، أنه "وبحسب القانون الفلسطيني، فسيكون اليوم آخر موعد لتسليم الطعون للقضاء الفلسطيني من قبل الجهات المحتجة على قرارات اللجنة المركزية، للنظر فيها بشكل رسمي".

وأوضح أن المحاكم الفلسطينية أمامها فقط 5 أيام للبت في الطعون التي قدمت لها، وإصدار القرار النهائي المتعلق بالقوائم التي سحبت بقرار من لجنة الانتخابات وعدم خوضها انتخابات البلديات المقررة في شهر أكتوبر/ تشرين أول المقبل.

ولفت المدير الإقليمي للجنة الانتخابات المركزية في غزة، إلى أن أي قرار سيصدر من القضاء الفلسطيني سيكون ملزمًا للجنة الانتخابات المركزية بتطبيقه دون أي اعتراضات، سواءً كان بتأكيد قراراتها السابقة أو تعليقها.

والسبت الماضي، قالت لجنة الانتخابات المركزية، إنها قبلت طلبات الطعون في 6 قوائم من أصل 163 طلبًا، على قوائم ومرشحين محتملين للانتخابات المحلية المقبلة، المقرر إجراؤها في الضفة الغربية وقطاع غزة، في الثامن من أكتوبر المقبل.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المتحدث باسم اللجنة، فريد طعم الله، بعد اجتماع نهائي عقدته اللجنة المركزية في مقرها العام برام الله، للنظر في الاعتراضات بخصوص القوائم والمرشحين، أشار خلالها إلى أن من حق القوائم الستة تقديم طعن ضد القرار في المحكمة، وبالتالي يصبح الأمر قانونياً بين تلك القوائم والمحكمة.

وقالت اللجنة المذكورة في بيان لها، أن الاعتراضات المذكورة تم تقديمها خلال فترة نشر الكشف الأولي للمتقدمين، والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام وانتهت الأربعاء الماضي.

وتقدمت 874 قائمة مرشحة لانتخابات المجالس المحلية، منها 787 في الضفة الغربية و87 في قطاع غزة، بحسب لجنة الانتخابات المركزية.