5 أندية فاجأت المتابعين بتدهور مستواها هذا الموسم

جانب من أحد مباريات الممتازة
جانب من أحد مباريات الممتازة

الرسالة نت - فادي حجازي

شكّل تراجع مستوى بعض الأندية العريقة هذا الموسم, علامات استفهام لدى الكثير من عشاقها, بسبب ابتعادها عن الواجهة خلال منافسات الدوري.

ورغم أن هذه الأندية كانت مرشحة لاحتلال مراكز متقدمة, إلا أن بعض الظروف منعت تواجدها في مكان يليق بطموحاتها, ما جعلها تبتعد عن الأضواء.

وفي التقرير التالي نستعرض لكم أبرز الأندية التي عانت كثيرا من انحدار المستوى العام في صفوفها هذا الموسم.

1- الصداقة:

لم يكن أحد يشكك ولو للحظة أن الفريق سيخرج من إطار المنافسة على اللقب, لكنه صعق الجميع بالتواجد في المراكز المتأخرة, إذ يحتل المركز العاشر في دوري الممتازة برصيد 23 نقطة.

وعانى الصداقة بطل الموسم قبل الماضي بصورة غريبة هذا الموسم, كونه لم يؤمن بقاءه في الدوري إلا قبل حوالي أسبوعين, وهو أمر لم يعتد عليه متابعو الكرة الغزية منذ انتظام البطولات.

2- خدمات النصيرات:

كان من المفترض أن ينافس خدمات النصيرات على خطف إحدى بطاقتي الوصول للممتازة في نهاية الموسم, لكنه قدّم موسما متواضعا لا يليق بطموحات عشاقه, كونه أمّن بقاءه في الأولى قبل أسبوع.

ويحتل الفريق المركز السابع في دوري الأولى برصيد 23 نقطة, وهو الذي كان قريبا جدا من الوصول للممتازة الموسم الماضي, لولا الخسارة القاتلة أمام خدمات خانيونس (1-2).

3- التفاح:

قبل موسمين كان الفريق يلعب مع الكبار في الممتازة, لكنه يعيش موسما "متواضعا" بما تحمله الكلمة من معنى, إذ لم يحسم بقاءه في دوري الأولى, كونه بحاجة لنقطة واحدة فقط من لقائه الأخير مع الجلاء, لا سيما أنه يتواجد عاشرا في جدول الترتيب برصيد 22 نقطة.

وبشكل عام تراجع مستوى التفاح كثيرا منذ رجوعه للأولى في الموسم الماضي, وبات من الأندية التي تلعب على البقاء فقط.

4- بيت لاهيا:

لطالما عوّد جماهيره على التواجد في وسط الترتيب وحتى المنافسة على المراكز المتقدمة, لكنه يمرّ بموسم عصيب حاليا, إذ أصبح على وشك الهبوط للثانية.

بيت لاهيا يحتل المركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيد 19 نقطة, وبات بحاجة ماسة للفوز بأي نتيجة على خدمات النصيرات في الجولة الأخيرة من الدوري, وانتظار خسارة التفاح أمام الجلاء, لضمان بقائه في الدوري.

5- المشتل:

سقط المشتل إلى القاع, بعدما هبط للدرجة الثالثة, عقب حلوله في المركز السابع والأخير لدوري الدرجة الثانية فرع "غزة والشمال" برصيد 9 نقاط, بفارق المواجهات المباشرة خلف السلام.

ولم يصدق عشاق الفريق مدى الدمار الكروي الذي حلّ بالنادي, إذ كان المشتل أحد أندية الدرجة الممتازة في موسم 2012-2013, ووصل لنهائي كأس القطاع في ذلك العام, قبل أن يهبط للأولى عقب نهاية الموسم أيضا.

وفي الموسم التالي هبط النادي للدرجة الثانية, وهناك بقي 4 مواسم كاملة دون أن ينجح بالرجوع للأولى, ليأتي الموسم الخامس بمنزلة "الجحيم" الحقيقي عليه, بعدما فشل في البقاء بالثانية, باحتلاله المركز السابع والأخير, ليهبط للثالثة.