الرسالة سبورت الرسالة سبورت

حماس :دماء صبرا وشاتيلا تلاحق المفرطين

غزة-الرسالة نت

جدَّدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تأكيدها على المضي في طريق مقاومة الاحتلال الإسرائيلي حتى دحره عن أرض فلسطين.

وتعهدت حماس في الذكرى 28 لمجزرة صبرا وشاتيلا التي ارتكبها جيش الاحتلال بالعاصمة اللبنانية بيروت في 16 سبتمبر/ أيلول 1982م بالانتقام لدماء أبناء الشعب الفلسطيني وتحرير المقدسات من دنس الاحتلال.

وقال القيادي في حماس د. إسماعيل رضوان في بيان صحفى"إن ذكرى مذبحة صبرا وشاتيلا التي ارتكبها العدو ضد الشعب الفلسطيني تتزامن مع بدء المفاوضات المباشرة والعبثية والهزيلة مع الاحتلال وعلى وقع أشلاء شهداء بيت حانون وشهداء وجرحى جحر الديك واقتحام باحات المسجد الأقصى".

وأضاف أن "هذه الذكرى تمثل وصمة عار في جبن أولاك المتساوقين والمتفاوضين مع الاحتلال الذين خضعوا للشروط الإسرائيلية والأمريكية في ظل هذه الجرائم المتكررة ضد شعبنا الفلسطيني".

وشدد رضوان على "أن دماء وأشلاء شهداء صبرا وشاتيلا وغزة والضفة المحتلة والقدس ستظل لعنة تلاحق كل المفرطين والمهرولين والمتعاونين أمنيًا مع الاحتلال".

ودعا القيادي في حماس الحكومة اللبنانية إلى توفير الحياة الكريمة للاجئين الفلسطينيين لديها إلى أن يعودوا إلى ديارهم، مؤكدا على متانة العلاقة بين الشعبين الفلسطيني واللبناني وتوحدهم في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي