الصحافة العبرية: صفارات الانذار تدوي والتصعيد لم ينته بعد!

القدس المحتلة- الرسالة نت

تصدر التصعيد العسكري من قبل الاحتلال الإسرائيلي ضد قطاع غزة عناوين الصحف والمواقع الإخبارية لهذا اليوم الأربعاء؛ بعد اغتيال القيادي الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا، وجاء في أبرزها.

يديعوت أحرنوت:

بعد ليلة هادئة، صفارات إنذار جنوب غلاف غزة.

فتح المدارس اليوم في منطقة الوسط.

الساعة 4:14 القصف في سوريا، الساعة 4:20 الاغتيال في غزة.

ترمب: لدي دعم 98% في “إسرائيل”.

الجهاد الإسلامي، “إسرائيل” لا تستطيع تحديد شكل إنهاء القتال.

صحيفة هآرتس :

نجحت عملية الاغتيال، واحتمال تشكيل حكومة أقلية يبتعد.

بعد ليلة هادئة، صفارات إنذار في الجنوب، وفتح المدارس في الوسط.

في ظل التوتر،حكومة طوارئ لنتنياهو وجنتس احتمال قائم.

تحليل: في غزة قلقون من التصعيد، ولا يصدقون أن التهدئة ستأتي بجديد.

النائب العام طلب من المحكمة العليا أن تدرس مرّة أخرى الطلب من المستشار القضائي محاكمة شرطي.

وزارة الصحة الفلسطينية، في غزة ثمانية قتلى فلسطينيين بفعل القصف الإسرائيلي.

صحيفة  معاريف:

بعد ليلة هادئة، رشقة قذائف باتجاه غلاف غزة.

فتح المدارس في الوسط، وفي الجنوب العملية التعليمية مشلولة.

اليوم من المتوقع لقاء ليبرمان مع جنتس وريفلن.

الجيش الإسرائيلي قصف في قطاع غزة، والقذائف مستمرة على غلاف غزة.

الوزير جالنت: “إسرائيل” ستستخدم كل الوسائل بما فيها الاغتيالات.

موقع واللا نيوز:

رشقة قذائف على غلاف غزة، وصفارات إنذار في اللطرون.

بتعليمات من الجبهة الداخلية، المدارس ستفتح في منطقة الوسط.

تحليل: الحرب ليست خلفنا، ولكن حكومة أقلية نعم.

نائب الرئيس الأمريكي، يدين القصف من غزة، ويدافع في حق “إسرائيل” في الدفاع عن نفسها.

جالنت عن تصريحات ليبرمان:” وزير الحرب يجب أن يقود”.

خوفاً من عمليات تسلل، الجيش الإسرائيلي يعزز قواته في محيط غزة.

صحيفة إسرائيل هيوم:

للمرّة الأولى خلال هذه المواجهة، صفارات إنذار سمعت في مستوطنات الضفة الغربية .

مؤشرات على تقدم في المفاوضات بين جنتس ونتنياهو.

ترمب:ممكن أن انتخب بسهوله رئيس وزراء في “إسرائيل”.

اغتيال أبو العطا مس بقوة بقدرات الجهاد الإسلامي.

أمنستي ضد “إسرائيل” بسبب التصعيد.

هيئة البث الإسرائيلية “كان 11:

بعد ساعات من الهدوء، صفارات إنذار في غلاف غزة ومناطق في الضفة الغربية.

قتيلين في الداخل الفلسطيني خلال ساعة.

نتنياهو: “إسرائيل” لا ترغب في التصعيد، ولكنها جاهزة لكل الاحتمالات.

الفضائية 12 العبرية:

إن لم تتوقف جولة المواجهة الحالية حتى الخميس، ستلغى مباراة كرة القدم مع الأرجنتين.

قتيلين في الوسط العربي خلال ساعة.

الجهاد الإسلامي، نتنياهو فتح المعركة،ولكنه لن يحدد نهايتها.