حماد: القسام ستكشف عن فصول جديدة لمعركته مع الاحتلال

غزة- الرسالة نت

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" فتحي حماد خلال فعاليات انطلاقة الحركة شمال قطاع غزة، أن شعبنا لقن العدو الصهيوني أسوأ الأيام في حياته. 

وأوضح حماد، في كلمة له خلال مسيرة حاشدة إحياء لذكرى انطلاقة حماس 32، أن أهل شمال قطاع غزة خاضوا عدة معارك مع الاحتلال ولقنوا العدو الدروس وأصبحوا رعبًا لجنوده. 

 

وأشار، إلى أن كتائب القسام حفرت جذورها بشبكات الأنفاق العميقة تحت الأرض وأطلقت طائراتها المسيرة التي حلقت في سماء فلسطين وأبحرت بضفادعها البشرية لتكون كابوسا لمغتصبات الاحتلال وخطت بدماء قادتها الصواريخ وما خفي أعظم .

وبين حماد، أن كتائب القسام ستكشف فصلًا جديدًا من فصول المعركة مع الاحتلال وعندها سيعلم العدو أنه كان يلهث خلف السراب، مضيفًا، أن حماس ستقطع يد كل من يحاول زعزعة أمن غزة.

 

وشدد على أن حماس ستبقى مشعل العز والفخار حتى يأذن الله بمعركة وعد الآخرة لتحرير فلسطين، مؤكدًا، أن حماس صنعت تحولات استراتيجية في مسيرة القضية الفلسطينية وهي تسير اليوم بخطى ثابتة نحو التحرير وتراكم القوة حتى يندحر الاحتلال. 

وأضاف، "مماطلة العدو في قضية الأسرى لن تفيده ولن يرى جنوده النور حتى يراه أسرانا". 

وأكد حماد، على جهوزية حماس الكاملة للانتخابات، وأنها ستعزز العمل المشترك مع جميع الفصائل من خلال غرفة العمليات المشتركة ووجه حماد، التحية لرماة الحجارة ومطلقي الصواريخ ولكتائب القسام التي جعلت من الصفر أخطر الأرقام ولغرفة العمليات المشتركة التي أغاظت الأعداء، مشيرًا إلى أن شعبنا المقاوم لقن العدو دروساً قاسية. وانطلقت عقب صلاة الجمعة اليوم مسيرات جماهيرية حاشدة في محافظات قطاع غزة، إحياء للذكرى الـ 32 لحركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وخرج آلاف المواطنين من مساجد محافظات خانيونس وشمال غزة، وسط هتافات ممجدة لحركة حماس وجناحها العسكري كتائب الشهيد عز الدين القسام.